شخصيات تاريخية

من هو الإمام أبو حنيفة النعمان ولماذا سمي بهذا الإسم؟

صاحب المذهب الحّنِفي في الفقه الإسلامي و أول الأئمة الأربعة، و لقب بـ (الإمام الأعظم) إليكم كل ما تودوا معرفته عن الإمام أبو حنيفة النعمان.

من هو الإمام أبو حنيفة النعمان؟

أبو حنيفة هو النعمان بن ثابت بن زوطى التيمي الكوفي، ولد سنة 699 ميلادياً في (مدينة الكوفة)، بالعراق وفي تلك الأيام كانت الكوفة ينتشر فيها جميع العلماء أصحاب المذاهب والشرائع المختلفة، وعلى الرغم من أن (والد وجد) الإمام الأعظم كانا تاجرين، إلا أن النعمان أراد أن يسلُك طريق أخر و هو طريق العلم لذا قام بدراسة الفقه على يد الشيخ (حماد بن أبي سليمان) الذي ظل معلمه إلى أن توفي، وبعد ذلك تولى النعمان رئاسة حلقات شيخه و أستاذه في مسجد الكوفة و صار يُدرس تلاميذه و يقول رأيه فيما يُعرض عليه من فتاوى، حتى اشتقت من فتاويه (مذهب الحنفية).

ماهو سبب تسمية اسم أبو حنيفة بهذا الإسم؟

و عن سبب تسمية ابو حنيفة بهذا الاسم، فـ يقال معنى (الحنيف) هو المسلم الناسك المائل إلى الدين الحق، وقيل أيضاً إن حنيفة معناها (دواة) وهي المحبرة بلهجة أهل العراق، و كُني بها أبو النعمان لأنه كان ملازماً للمحبرة، وقيل كُني بذلك الاسم لأنه كانت له بنت اسمها حنيفة والله أعلى و أعلم.

ما هو اصل ابو حنيفة؟

اختلف المؤرخون في أصل الإمام النعمان، فمنهم من قال أنه من أصل فارسي، ولكن هناك عدد من المؤرخين العرب الذين ثبتوا أن الإمام النعمان عربي مثل الكُتاب (مصطفى جواد)، و (ناجي معروف)، و (رشيد الخيون)، فـ ألف الكاتب ناجي معروف كتاب ثبت فيه عروبة وانتماء النعمان إلى أصل عربي، وكل ما قيل عن أصوله الفارسية ليس إلا مجرد ادعاءات.

ما هو سبب الخلاف بين أبو حنيفة النعمان و الشيعة؟

كان الإمام النعمان على المذهب السني، محباً لـ آل البيت ومتشيعاً لهم، ويرى الحق معهم وهذا ما تسبب في إيذائه أكثر من مرة و عرضه لمشاكل كثيرة في العصر الأموي و العصر العباسي لكنه في المقابل كان متزناً وعاقلاً، فكان يحب الإمام علي بن أبي طالب لكن لا يرفعه في المنزلة عن أبي بكر وعمر رضي عنهم جميعاً كما يفعل أصحاب المذهب الشيعي، ويكمُن الخلاف بين أبي حنيفة و الشيعة بسبب عدم إتباع الإمام الأعظم مذهب الإمام جعفر الصادق الإمام الأول عند الشيعة.

ما هي أقوال العلماء في أبي حنيفة؟

أثنى العديد من الفقهاء على الإمام أبا حنيفة، بسبب فضله في تفسير سنة رسول الله لجميع المسلمين، ومن أقوال العلماء فيه:

  • فقال المؤرخ (شبلي النعماني) يطلق الأحناف لقب (الإمام الأعظم) على مؤسس المذهب الحنفي الإمام أبي حنيفة، باعتباره الإمام الأعظم في الفقه.
  • و قال (وكيع بن الجراح) كان ابو حنيفة عظيم الأمانة، وكان يؤثر رضا الله تعالى على كل شيء، ولو أخذته السيوف في الله تعالى لاحتملها.
  • أما الإمام الشافعي فقال كان أبو حنيفة ممن وُفق له الفقه.
  • وقال الإمام أحمد بن حنبل، إن ابو حنيفة يمتلك من العلم والزهد وإيثار الآخرة، ما لا يدركه أحد.
  • وعبد الله بن المبارك قال، رأيت أعبد الناس وأورع الناس وأعلم الناس، ورأيت أفقه الناس، فأما أعبد الناس فكان (عبد العزيز بن أبي رواد)، وأما أورع الناس فكان (الفضيل بن عياض)، و أعلم الناس هو (سفيان الثوري)، وأما أفقه الناس (فأبو حنيفة).

كيف كانت وفاة ابو حنيفة؟

توفى أبو حنيفة بـ بغداد في شهر رجب، وهناك رأي أخر يقول إنه توفي في شهر عام 150 هجرياً وقيل عام 151 هجرياً، كما ذكر المؤرخين إنه توفى في اليوم الذي وُلد فيه الإمام الشافعي رحمهم الله جميعاً، و يقال إن الإمام الأعظم قبل موته شعر بقرب موته و مات وهو ساجد.

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى