معلومات عامة

ما هو أصل اللغة العربية وأول من تكلم بها

إن اللغة العربية هي إحدى لغات العالم السامية والمنتشرة حول العالم، ولكن يبقى السؤال، ما هو أصل اللغة العربية؟ وهل هل أصل كل اللغات؟

ما هو أصل اللغة العربية؟

يعود أصل اللغة العربية إلى أهل شمال شرق شبه الجزيرة العربية وجنوب الشام في أوائل الألفية الأولى ما قبل الميلاد، وأقدم دليل كان يثبت صحة هذا الأمر يعود إلى القرن التاسع قبل الميلاد حيث تم اكتشاف أسماء أشخاص في النقوش المسمارية الآشورية، و تميزت تلك الحقبة بالتنوع اللهجي للغة العربية بين سلسلة لهجة الشمال وسلسلة لهجة أهل شمال الحجاز، ومن بعدها انتشرت اللغة العربية مع ظهور الإسلام أكثر وأطاحت بباقي اللغات ومنها (السبئية) في جنوب شبه الجزيرة، و (الآرامية) في سورية والعراق و(القبطية) في مصر و(الأمازيغية) في شمال أفريقيا.

من أول من تكلم اللغة العربية؟

لم يجد الباحثين تاريخ مثبت ومؤكد عن اللغة العربية، فمنهم من ينسب أصولها إلى القرن الخامس الميلادي، ومنهم من ينسبها إلى ما قبل الميلاد ولكن باختلاف لهجي باللغة العربية واضح، حتى أنهم اختلفوا حول أول من تحدث باللغة العربية، فمنهم من قال أنه سيدنا آدم، والبعض نسب اللغة الأولى لسيدنا جبريل عليه السلام، ومن ثم نقلها لابنه نوح عليه السلام، الذي بدوره نقلها أيضاً لابنه سام، أما بالنسبة للقول الذي ينص عن أن أول متحدث للغة العربية هو إسماعيل عليه السلام فإنه يدحضه الحديث التالي: (ذلك أمُّ إسماعيلَ وهي تُحِبُّ الأُنْسَ، فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم، حتى إذا كان بها أهلُ أبياتٍ منهم، وشبَّ الغلامُ وتعلَّمَ العربيةَ منهم)، حيث أن هذا الحديث يثبت أن هناك قبيلة تحدثت العربية قبل سيدنا إسماعيل وحتى أنها هي من علمته اللغة، ولا دليل في القرآن يثبت أن سيدنا آدم هو أول متكلم باللغة العربية.

ما هو تاريخ الأبجدية العربية؟

يعود اصل الابجدية العربية كما هو معتقد بحسب الباحثين إلى أنها نشأت من الأبجدية الآرامية ومن ثم انتقلت إلى شبه الجزيرة العربية عبر اللغة النبطية، ولكن يرجح البعض إلى أنها أساساً انبثقت من النبطية أو ربما هي إحدى فروع السريانية التي قدمت من الآرامية، حيث ظهر منها الأبجدية العربية والأبجدية الإغريقية، ويقال أن العربية والعبرية والسريانية تعود من أصل لغوي واحد ولا يمكن نكران مدى أهمية اللغة العربية في حياة الفرد كونها لغة القرآن واللغة الأكثر انتشاراً حول العالم والتي لم تنضب رغم ظهور الكثير من اللغات غيرها.

معلومات عن اللغة العربية

إليك فائض من المعلومات المتنوعة حول اللغة العربية والتي يجب عليك معرفتها:

  • اللغة العربية هي اللغة التي يتحدث بها أكثر من 467 مليون نسمة حول العالم.
  • تحتل اللغة العربية المركز الرابع أو الخامس بين اللغات الأكثر انتشاراً.
  • تحتل اللغة العربية المرتبة الرابعة بين اللغات الأكثر فائدة بالأعمال التجارية.
  • يُحتفل باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر.
  • تسمى اللغة العربية لغة (الضاد)، نظراً لكون حرف الضاد حرف يختص به العرب ولا يوجد منه في كلام العجم إلا القليل.
  • كانت تكتب اللغة العربية قديماً بخط (المسند) والخطوط العربية الشمالية القديمة.
  • تعد اللغة العربية أقدم اللغات على وجه الأرض.
  • اللغة العربية لغة رسمية في أكثر من 25 دولة في العالم.
  • اللغة العربية لغة غنية بالمفردات إذ تحتوي على نسبة 12,302,912 كلمة دون تكرار.
  • تحتوي اللغة العربية على 16 ألف جذر لغوي.

من اخترع اللغة العربية؟

أول من وضع أسس وقواعد علم النحو في اللغة العربية وقام بتشكيل حروف المصحف الكريم هو أبو الأسود ظالم بن عمرو بن سفيان الدؤلي الكناني، وهو أول عالم في اللغة العربية، وقد اهتم بوضع تلك القواعد كما يقال بناءً على الحديث الذي دار بينه وبين الإمام علي الذي قال له أن يقسم الكلام إلى حرف واسم وفعل ومنها جاءت الفكرة الأولى لأبي الأسود الدؤلي في وضع قواعد النحو.

هل اللغة العربية أصل لغات العالم؟

بعد البحث والتقصي وبالنسبة لـ (كتاب اللغة العربية أصل اللغات) لمؤلفته تحية عبد العزيز إسماعيل والذي كتبته بعد بحث وتنقيب عميق، خَلصت به إلى أن اللغة العربية هي الأصل وباقي اللغات تعتبر روافد وقنوات، وكان السبب يعود إلى أن اللغة العربية غنية أكثر من باقي اللغات، عدا عن سعة الاشتقاق والتركيب مثل كلمة (tall) بمعنى طويل والتشابه الواضح في النطق وكلمة (cave) بمعنى كهف أيضاً متشابهة في النطق بشكل كبير، أي أن الكاتبة قامت بتحليل الكلمات اللاتينية والأوروبية واليونانية والهيروغليفية وتردها إلى أصولها العربية ومدى ارتباطها باللغة العربية من حيث النطق.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى