اضطرابات نفسية

ما هو اضطراب ثنائي القطب وأعراضه وطرق علاجه

مرض يعنى باهتمام كبير من قبل الأطباء النفسيين، لنتعرف ما هو اضطراب ثنائي القطب وما هي أنواعه وأعراضه وطرق علاجه وأسبابه.

ما هو اضطراب ثنائي القطب؟

هو اضطراب نفسي و يعرف أيضاً بالاكتئاب الهوسي هو الحالة التي يكون فيها الفرد متقلب المزاج بشكل مفرط وتصيبه نوبات متقلبة من الابتهاج الفجائي الغير طبيعي والاكتئاب في حينٍ أخرى تصل التقلبات لديه إلى ارتفاع (هوس) وهو ما يعنى به حالة الابتهاج لديه أو انخفاض (اكتئاب) وهو ما يعنى بالعواطف ومن الممكن أن يكون الهوس خفيف أو شديد على حسب شدة الاضطراب.

ما أنواع اضطراب ثنائي القطب؟

لهذا المرض عدة أنواع تتشابه في أعراضها ولكنها تختلف في بعض النقاط والشدة ومنها نبين الأنواع ونلخصها في:

  • مرض ثنائي القطب النوع الأول.
  • مرض ثنائي القطب النوع الثاني.
  • اضطراب دوروية المزاج.

أنواع أخرى وهي ما يرافق تلك الاضطرابات السابقة من نتائج وأمراض أخرى.

تعريف اضطراب ثنائي القطب النوع الأول

يعنى هذا النوع باهتمام كبير من قبل الأطباء النفسيين والمجتمع ويتميز بتقلب مزاجي بين هوس واكتئاب حيث تتسم أعراضه بوجود حالة هوس قد تستمر من أسبوع إلى عشرة أيام وقد تصل حالة الهوس إلى انفصال عن الواقع (الذهان) تختلف فيها حالة الابتهاج من شخص إلى آخر لكنها تتكرر ذاتها لدى نفس الشخص وإن كان الهوس شديد تكون حالة الابتهاج غير طبيعية وتدفع الفرد لتصرفات غير مسؤولة ودون تفكير مسبق.

ماهي أعراض اضطراب ثنائي القطب النوع الأول؟

يمكن تمييز هذا النوع بأعراضه الواضحة والتي يمكن تلخيصها كالتالي:

  • الشعور بالنشوة العالية وسعادة مفرطة دون وجود سبب لها.
  • الرغبة في القيام بنشاطات متعددة من شدة الطاقة التي يشعر بها.
  • الثرثرة الكثيرة.
  • القدرة على إنجاز الكثير من المهام دون الشعور بالتعب او الإرهاق.
  • الانزعاج بسرعة والتشتت الذهني.
  • شعور الثقة المفرطة بالنفس.
  • الانفاق والتبذير دون تفكير.
  • الانخراط في تجربة شيء جامح دون التمعن بخطورة ونتائج الفعل.

تعريف اضطراب ثنائي القطب النوع الثاني

يتم تعريف مرض ثنائي القطب النوع الثاني أيضاً بأنه حالة بين الاكتئاب والهوس الخفيف جداً وما يميزه عن النوع الأول أنه لا يمر بحالة الهوس الشديد والابتهاج التي تكون لدى النوع الأول.

ما أعراض مرض ثنائي القطب النوع الثاني؟

تتشابه أعراضه مع النوع الأول بيد أن النوع الأول لديه الابتهاج مرتفع جداً ولكن هذا النوع الثاني يفرط في الاكتئاب أكثر حيث تكون الأعراض:

  • ابتهاج وهوس خفيف جداً لا يتعدى فكرة شعور الابتهاج الطبيعي.
  • حالة اكتئاب وحزن فجائي.
  • فقدان الطاقة في حالة الاكتئاب.
  • الشعور بعدم تقدير الذات.
  • النوم لفترات طويلة هرباً من حالة الحزن.
  • فقدان الشغف.

تعريف اضطراب دوروية المزاج

أيضاً تتشابه مع باقي الاضطرابات ولكنها تختلف في الحدة لأنها أقل وطأة من باقي الأنواع حيث تتمثل في نوبات هوس خفيف واكتئاب خفيف أيضاً وتكون شائعة جداً بين الغالبية.

ما هي أعراض مرض ثنائي القطب؟

كما وضحنا في الأعلى فإن الأعراض متشابهة لدى النوعين ولكن تختلف فقط في حالة الابتهاج الشديد لدى النوع الأول خلافاً عن النوع الثاني إلا أن التقلب المزاجي بين الاكتئاب والهوس والهوس الخفيف هو مشترك بينهم دون وجود هوس عالي للنوع الثاني حيث أن تصرفات مريض ثنائي القطب والأعراض تتمثل في:

أعراض الهوس العادي و الهوس الخفيف

  • ابتهاج فجائي دون سبب.
  • طاقة واندفاع ضمن المعقول.
  • في حالة الهوس الشديد تكون الطاقة شديدة وغير طبيعية والاندفاع شديد ودون تفكير.
  • انخفاض الحاجة إلى النوم.
  • عدم الشعور بالإنهاك مهما أنجز وانغمس في نشاطات في حالة الهوس.
  • تسارع الأفكار وتدفقها الشديد.
  • التشتت الذهني.
  • الشعور المبالغ فيه بالثقة بالنفس.
  • اتخاذ القرارات بعشوائية ودون تفكير مسبق مثل (تعاطي المخدرات أو التعرض لمخاطر جنسية).
  • الثرثرة دون توقف.

ماهي أعراض الاكتئاب الحاد؟

وتلك هي النوبة الثانية الفجائية التي تصيب مرضى ثنائي القطب وتكون أعراضها كالتالي:

  • الرغبة الشديدة في النوم.
  • فقدان الطاقة وعدم الرغبة بالقيام بأي نشاط.
  • عدم الرغبة في الكلام.
  • حزن شديد.
  • الرغبة في الانتحار.
  • أفكار سوداوية.
  • عدم تقدير الذات.
  • الضجر والملل.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • القلق الشديد.
  • حالات الانفصال عن الواقع كالذهان.

كيف يبدأ مرض ثنائي القطب؟

بينت الدراسات أن مرض ثنائي القطب يبدأ عند الشباب و قد يصعب تشخيصها في البداية لأنها تبدأ بتقلبات سريعة الحركة أو قد تتفاوت تلك الأعراض في الظهور إذ من الممكن أن تظهر مرة واحد في أول سنتين مما يعقد حالة تشخيصها لكنها ومع الوقت تبدأ الأعراض بالظهور أكثر وبالتضخم مما يجعل وتيرتها أسرع وشدتها أكثر وقد تصل في حالات الاكتئاب الحاد إلى أفكار انتحارية أو تعاطي المخدرات ظناً من المريض أنه بهذا يعمل على خطة العلاج الذاتي والهروب من معاناته بنفسه.

أسباب اضطراب ثنائي القطب

لا يوجد سبب دقيق لمرض ثنائي القطب ولكن قد تتنوع أسبابه بين أسباب مادية واجتماعية ووراثية وبيئية حيث أن تلك الأسباب تتمحور بـ:

  • جينات وراثية تعود لتاريخ عائلي يعاني من هذا الاضطراب.
  • البيئة المحيطة والمواقف التي تركت أثرها في نفس الشخص.
  • اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ لمستويات الناقلات العصبية.
  • الضغط النفسي الشديد.
  • مشاكل مادية وظروف قاهرة.
  • اضطرابات النوم والأرق.
  • فقدان شخص عزيز.
  • الوحدة.

كيفية علاج اضطراب ثنائي القطب؟

يشمل العلاج عدة أنواع منها العلاج النفسي والعلاج بالأدوية حيث نلخص العلاج بأنه يتم عبر:

  • العلاج السلوكي المعرفي النفسي.
  • التحدث مع الآخرين حول ما يصيب الفرد وتقديم النصح له.
  • ممارسة التمارين الرياضية لتفريغ الطاقة.
  • استغلال الطاقة في تطوير الذات بدلاً من الانخراط في أشياء غير مسؤولة.
  • العلاج بالأدوية عبر تناول الأدوية الخاصة بالاكتئاب ومثبطات نوبات الهوس.
  • وضع نظام روتيني للنوم.
  • مضادات الذهان.
  • مضادات الاختلاج.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى