معلومات عامة

ما هي أسباب البكاء المفاجئ عند الطفل؟

تعاني الكثير من الأمهات من نوبات بكاء شديدة مجهولة لأطفالهم، تعرفي معنا على البكاء المفاجئ وما هي أسبابه وآثاره.

ما هي أسباب البكاء المفاجئ عند الطفل؟

تتعرض الكثير من الأمهات لحالة توتر جراء بكاء الطفل الرضيع بشكل هستيري ومفاجئ دون معرفتها للسبب الكامن وراء صراخه ويكون شائع لدى الرضع وأيضا يكون البكاء بدون سبب لطفل في عمر الشهرين شائع أيضاً، وقد يعود سبب بكاء الطفل المفاجئ إلى:

  • المغص حيث أن المغص عند الرضع شائع جداً خصوصاً في الأشهر الأولى للرضيع.
  • طفح الجلد من الحفاض، وهو أيضاً شائع لأن بشرة الطفل تكون حساسة جداً مما يؤدي لظهور طفح جلدي يسبب له التهاب واحمرار وحكة وحالة هياج للجلد تجعله يبكي بشكل هستيري.
  • آلام هضمية مثل ألم المعدة وغيرها من الآلام الهضمية.
  • حساسية تجاه أنواع حليب معينة.
  • خوف الطفل وعدم تكيفه مع بيئته خصوصاً أن الطفل يفتقد في المرحلة الأولى أحساس الأمان الذي كان في رحم أمه والدفئ مما يجعله غير متكيف في مراحله الأولى للبيئة الجديدة.
  • مشاكل في البلع.
  • آلام تسنين في الشهور التالية من الشهر الرابع وما فوق.

ما هو البكاء المفاجئ للرضيع؟

البكاء المفاجئ هو حالة صراخ وبكاء هستيري تأتي فجأة من الطفل دون وجود عارض ظاهر أو حدث مسبق مما يعرضه لحالة صراخ هستيرية ونوبة بكاء شديدة تجعل وجهه يحمر وقد يستمر هذا البكاء إلى وقت طويل مما يعرض الوالدين لحالة من التوتر والقلق على طفليهما.

سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم؟

بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم أو ما يسمى بالصرخة الليلية قد يعود سببه إلى:

  • انتقال الطفل من مرحلة النوم الأولية إلى مرحلة النوم العميق مما يجعله يصدر أصوات صغيرة محاولاً التعمق وقد ينتج عنه بكاء شديد نتيجة عدم الدخول في حالة النوم العميق.
  • الارتجاع: وهو عودة محتويات المعدة إلى المريء والتي كثيراً ما يتعرض لها الرضع خصيصاً إن لم يحرص الوالدين على تجشؤ الطفل بعد الإرضاع ويعود هذا بسبب عدم نضج الصمام الذي يمنع هذا.
  • الرعب الليلي والتي غالباً يتعرض لها الأطفال بعد عمر السنة حيث يكون بها الطفل مستيقظاً ولكنه لا يعلم ما يجري حوله.
  • إحساس الجوع أو العطش.
  • بكاء بسبب مرض أو ألم ما.
  • الضوضاء الفجائية.
  • إحساس الانزعاج جراء حفاضه المتسخ.

هل بكاء الرضيع يؤثر عليه؟

البكاء غالباً لا يعتبر خطراً إلى في حال إهمال الوالدين لما يجعل طفلهما حزيناً وعدم البحث عن السبب الكامن ومحاولة معالجته.

متى يكون بكاء الرضيع خطير؟

يكون البكاء خطيراً إذا لم يكترث الأبوين ونتج عن هذا البكاء سبب مرضي أدى إهماله إلى مضاعفته بشكل أكبر وأيضا يكمن الضرر بأنه في حال استمر البكاء دون محاولة فهم السبب وراءه أو كيفية إيقافه قد يؤدي إلى إصابة الطفل بفتق السرى وأيضاً يكون خطيراً على الأطفال الذين يعانون من مشاكل في القلب فيؤدي البكاء المستمر إلى حالة إجهاد أكبر للقلب، وعلى الأمهات التنبه للخطأ الشائع لديهم وهو أنهن في حال بكاء الطفل الشديد يقمن بهز الطفل وأرجحته بشكل قوي مما يسبب الوفاة ولا يعود سبب الوفاة لبكائه إنما بسبب هذا الفعل الخاطئ من الأمهات عندما يأرجحن الطفل بقوة وسرعة مما يسبب الوفاة.

كيف اجعل الطفل يسكت من البكاء؟

تتساءل الأمهات دائماً قائلة : ماذا افعل لطفل شديد البكاء، سنبين لك الخطوات بعد استبعاد فكرة وجود مرض أو خطب صحي ما ومن تلك الخطوات:

  • احرصي على احتضان طفلك وجعله يشعر بالأمان.
  • تأكدي من أن حفاضه نظيف.
  • ادهني له مرهم خاص للتسلخات الجلدية والحساسية.
  • دلكي بطنه واحرصي على تنفيذ تمارين العجلة للتخلص من المغص في حال وجوده.
  • احرصي على تدفئة الطفل في حال كان الجو بارداً أو العكس.
  • اطعمي طفلك وارضعيه.
  • هيئي الجو المناسب للنوم وخفضي من الضوضاء.
  • وفي حال استمرار البكاء المفاجئ عليك بالتوجه إلى الطبيب لأن بكاء طفلك قد يعود سبب لعارض صحي ما.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى