تاريخ الشعوب

معلومات عن الجمهورية العربية المتحدة ومتى تفككت

اتحاد عربي أعلن عنه عام 1958 بين مصر وسوريا، و انتهى عام 1961 بعد انقلاب عسكري في سوريا، إليكم ما لا تعرفوه عن الجمهورية العربية المتحدة.

كيف نشأت الجمهورية العربية المتحدة؟

نشأت الجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسوريا، وكانت تلك الجمهورية بداية لحلم توحيد الدول العربية التي كان يحلم بها الرئيس جمال عبد الناصر، وبالفعل أعلنت الوحدة يوم 22 من شهر فبراير سنة 1958م، وتم توقيع ميثاق الجمهورية المتحدة من قبل الرئيسين السوري شكري القوتلي والمصري جمال عبد الناصر، إذاً من كان رئيس مصر و سوريا في ذلك الوقت؟ اختير الرئيس جمال عبد الناصر رئيساً للجمهورية المتحدة و التي أصبحت القاهرة عاصمة لها، وفي عام 1960 تم توحيد البرلمان لـ البلدين في مجلس الأمة بالقاهرة وألغيت الوزارات الإقليمية لصالح وزارة موحدة مقرها القاهرة، وأصبح هناك عملة الجمهورية العربية المتحدة الجديدة، وعلى الرغم من فشل هذا التحالف، إلا أن سوريا استفادت منه بشكل كبير عن طريق إنشاء مشروع سد الفرات، والذي كان يراه عبد الناصر مشروعاً موازياً لمشروع السد العالي في مصر، بالإضافة إلى حماية سوريا من جميع التهديدات التي كانت تتربص بها.

لماذا انفصلت مصر عن سوريا؟

كان هناك عدة أسباب سياسية و اقتصادية نتج عنها انفصال الاتحاد العربي بين مصر و سوريا، و تلك الأسباب في:

  • قيام الرئيس المصري جمال عبد الناصر بتأميم البنوك الخاصة والمعامل والشركات الصناعية الكبرى، و هو ما يعرف في مصر بـ (قرار التأميم).
  • كما ذكر بعض المؤرخين أن الانفصال كان سببه نكسة عام 1967.
  • سوء التنظيم الإداري بين البلدين.
  • وجود بعض السياسات الاستبدادية من قبل الحكومة في الإقليم الجنوبي السوري والتي ساهمت في توليد انزعاج لدى السوريين، الذين كانوا يتباهون بوجود التعددية السياسية، أو بمعنى آخر كثرة الأحزاب، و التي اشترط عبد الناصر إلغائها لقبول الوحدة.
  • عدم وجود ترابط على الأرض بين الإقليمين السوري و المصري، بالإضافة إلى وجود كيان شديد العداء هدفه الفرقة بين العرب.
  • لم يوجد في المنطقة العربية سلطة كانت موافقة على قيام هذا الاتحاد، فـ تم اختلاق المشاكل والأزمات لحل هذا الترابط العربي.

متى تم انفصال سوريا عن مصر؟

انفصلت مصر وسوريا عام 1961، بعدما لعبت المخابرات الأمريكية و نظيرتها البريطانية والإسرائيلية، دوراً كبيراً في إنهاء تلك الجمهورية المتحدة، والقضاء نهائياً على مشروع الوحدة العربية، كون المخابرات الغربية اعتبرت أن وجود السيطرة على مسارات نقل بترول الشرق الأوسط لـ أوروبا، سواء عن طريق (قناة السويس) المصرية، أو عن طريق أنابيب البترول المتجهة إلى البحر الأبيض عبر (الأراضي السورية) تحت السيادة العربية المتمثلة في عبد الناصر يمثل لهم تهديد كبير، وبعد التدخلات المخفية و الوعود الخفية جاء يوم 28 سبتمبر عام 1961، و قامت مجموعة من الضباط في الجيش السوري، بقيادة المقدم (عبد الكريم النحلاوي) بانقلاب عسكري، وفي النهاية وافقت القاهرة على قرار الانفصال، ولكن احتفظت مصر باسم الجمهورية العربية المتحدة إلى عام 1971، حتى تم تغير الاسم إلى جمهورية مصر العربية مرة أخرى في عهد الرئيس الراحل أنور السادات.

ما هي النتائج المترتبة على انقلاب سوريا 1961؟

حاول الرئيس الراحل جمال عبدالناصر أن يقضي على الانقلاب الذي حدث داخل سوريا، و بالفعل قام بإصدار أوامر لـ الجيش المصري بإرسال طائرات حربية إلى داخل الأراضي السورية للقضاء على هذا التمرد، لولا الضغوطات السوفيتية على مصر والتي أجبرت عبد الناصر على قبول هذا التمرد، و حل الجمهورية العربية المتحدة.

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى