تطوير الذات

تعريف الشخصية الإيجابية وتأثيرها على المجتمع

الشخص الفكاهي الذي يتلفظ بكلمات التشجيع والتحفيز هو من الأشخاص المحببة الناس، اليوم نعرض لك ما تعريف الشخصية الإيجابية وتأثيرها على المجتمع.

ماهي الشخصية الإيجابية؟

الشخص الإيجابي هو الشخص الذي يملك من التفاؤل ما بلغ أشده إذ أنه يبعث على الشعور الدافئ بالطاقة الإيجابية أينما حل، فتراه يفكر بكل ما هو جيد ويبعد عنه أي شعور سلبي ويبدل أي موقف سيء بالتفكير الجيد نحو كيفية معالجة الموقف بدلاً من اليأس وتوسد المشاعر السلبية، إذ أن التميز بتلك الشخصية ليس شيء من العدم إنما هو قرار وإصرار في المقام الأول.

ما هو الفرق بين الشخصية الإيجابية والسلبية؟

هناك فوارق واضحة بين الشخصيتين إذ تتميز الواحدة منها بصفات وتخالفها الأخرى بها كلياً إذ أن النقاط الإيجابية والسلبية في الشخصية هي:

  • الشخصية الإيجابية متفائلة بينما السلبية تبعث على التشاؤم دائماً.
  • الشخصية الايجابية تسلط الضوء على نقاط القوة بها أما السلبية فإنها تركز على نقاط الضعف.
  • الشخصية الايجابية تتصرف بعقلانية وحنكة أما السلبية فإنها تندفع عاطفياً وتعمل على جلد الذات بدلاً من البحث عن الحلول.
  • الشخصية الإيجابية تنظر للمستقبل بتفاؤل بينما السلبية تركز على ذكريات الماضي.
  • الشخصية الايجابية ودودة ولطيفة ومُحبة للناس بينما السلبية دائمة النقد والتذمر.
  • الشخص الإيجابي يبحث عن النجاح ويسعى إليه بينما السلبية يحيطها شعور الفشل ولا تعيد المحاولة.
  • الشخصية الإيجابية تراجع أخطاؤها وتعمل على تصحيحها بينما السلبية تكره النقد لأنو يكشف مدى هشاشتها.
  • الإيجابية يشجعها أي حالة سقوط لأن تعيد صقل نفسها أما السلبية فإنها تتعرض لهدم المعنويات والإحباط سريعاً.

ما هي أهم صفات الشخصية الايجابية؟

يمتاز الشخص الإيجابي بقوة الطاقة لديه لما تحمله من صفات رائعة تؤهله لفتح آفاق العالم من حوله وفتح بصيرته نحو كل ما هو مفيد له ومن أبرز سمات الشخصية الإيجابية:

  • التفاؤل الدائم.
  • قبول الفشل وعدم وضعه كذريعة لعدم المواظبة على تكرار المحاولة أو الاستمرارية إنما يكون دافع أكبر ليعيد المحاولة بطاقة أكبر.
  • المرونة والقدرة على التكيف مع كل المصاعب والمواقف.
  • كسب المحبة من قبل الآخرين لما تحمل ألسنتهم من كلمات مشجعة ومعززة ومتفائلة.
  • الانضباط الذاتي إذ أن الشخص الإيجابي يمتاز بكونه قادر على ضبط سلوكه بما يتناسب مع كل موقف.
  • الأدب والرقي: يمتاز الشخص الإيجابي بأنه شخصية مهذبة ومؤدبة لا يستخدم ألفاظ سيئة لأنها لا تتناسب مع شخصيته.
  • التواضع مع الجميع.
  • الصدق.
  • التعاطف مع الغير.
  • الإخلاص والوفاء ضمن محيط إطار علاقاتهم عامة.

كيفية بناء الشخصية الايجابية؟

يمكنك تكوين وبناء شخصية إيجابية عبر تعزيز السمات الجيدة واستثمارها بشكلها الصحيح إذ أن بناء الشخصية الإيجابية يكون عبر:

  • الدافع الذاتي والإرادة القوية: إذ يتطلب منك قبل كل شيء ومن أجل أن تصبح شخصاً إيجابياً مؤثراً أن تمتلك تلك الرغبة القوية الملحة في أن تصبح من ذوات هذه الشخصية.
  • تحدث مع ذاتك بإيجابية وابتعد عن أي نقد سلبي أو جلد للذات وبرمج عقلك على إيجابيات شخصيتك عبر التحدث مع الذات ومدحها وتعزيز النقاط القوية بها.
  • الرضا والطمأنينة بكل ما قسمه الله فالحياة لا تخلو من المر والحلو وعلينا تقبل كلا الشعورين والرضا بهما لأن البياض عامةً ليس جميل وأيضاً السواد بالمطلق ليس جميلاً لذا تمازج الحياة بين الأسود والأبيض يجعل الحياة أكثر مرونة.
  • الانخراط في العلاقات التي تتسم بالإيجابية والتعرف على الأشخاص الإيجابيين.
  • تعلم فن الاسترخاء والتخلص من المؤثرات السيئة عبر تقنيات اليوغا وفن الاسترخاء عامةً من أجل طرد أي شعور سلبي.

ما مدى تأثير الشخصية الايجابية على المجتمع؟

بالتأكيد هذه الشخصيات تعتبر استثمار رائع في المجتمع لما تحمله من اندفاعية وطاقة تبعث على التحفيز لها ولمن حولها كما أنها تعطي بسخاء للمجتمع دون تردد أو تحفظ إنما تحاول العمل بجهد أكبر والحصول على المديح وأيضاً تعمل على دفع الآخرين لأن يتفاءلوا مثلها كما أنها تعمل على دفع النهضة للأمم من خلال تخطي الأحداث المؤلمة وقابليتها المرنة في إعادة الوقوف من جديد مع جرعات كبيرة من التفاؤل والحماس.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى