تطوير الذات

ما هي الشخصية الساذجة وابرز صفاتها؟

من الشخصيات القليلة الذكاء والحنكة الاجتماعية والتي يبغضها الكثير، تعرف معنا الآن ما هي الشخصية الساذجة وأبرز صفاتها وكيفية التعامل معها.

ما هي الشخصية الساذجة في علم النفس؟

تعد الشخصية الساذجة من الشخصيات الغير مرغوب التعامل معها وذلك بسبب افتقارها للخبرة في الحياة وتتميز بأنها تثق بالأخرين بسرعة إذ يأتي معنى السذاجة بأنه الفشل في الذكاء الاجتماعي بسبب ميل الشخص الساذج لتصديق كل شيء وسهولة التلاعب به بسبب هذا التصديق التام لأي تصرف.

ما صفات الشخصية الساذجة؟

هناك العديد من الصفات التي تمثل الشخص الساذج إذ أن أبرز ما تتسم به تلك الشخصية بأنها:

الثقة المفرطة

لدى الشخص الساذج ثقة عمياء بالجميع لدرجة أنه يبوح بأسراره أمام الجميع دون تفكير بالعواقب التي ستأتيه.

الانسياق والتبعية

وعدم وجود رأي خاص يعتمده الشخص الساذج إنما يكون على مشارف أخذ بكلام الغير ورأيهم دائماً وحتى سلوكهم أي أنه ينساق بسهولة ويكون جميع الأطراف من حوله قادرة على توجيهه كما تريد لأنه لا يملك موقف خاص لنفسه يوجه بها نفسه دوناً عن الجميع.

السطحية

يعرف الشخص الساذج بأنه إنسان سطحي لا يعتمد على الحقائق ومن الممكن أن يصدق أي كلام يسمعه عن الغير دون أن يفكر بالبحث والتأكد من هذا القول فتراه يؤيد الجميع على أقوالهم ويرمي أذنه دائماً للجميع.

الطفولية

يتصرف الشخص الساذج بعفويته وطفولته ظناً منه بأن الناس لن تحكم عليه بناءً على عفويته، بيد أنهم سيعتقدون أنه يمثل اللطافة وأنه شخصٌ ساذج للغاية.

الصراحة المطلقة

يعرف الشخص الساذج بأنه صريح ولا يخفي ببطنه شيئاً وكل ما يدور في قلبه يقوله دون تفكير أو مراعاة لشعور الغير.

الاندفاعية

الشخص الساذج هو شخص مندفعاً دائماً لأي حدث دون أن يفكر بنتائج تلك الاندفاعية أو حتى أن يخطط مسبقاً له بل يندفع ببساطة وحماس دون أن يعطي أبعاد للموضوع تامة.

التعاطف

يمتاز الأشخاص السذج بأنهم يتعاطفون مع من حولهم بسهولة لدرجة أن هذا يعرضهم للاستغلال فيصبح من يريد منهم شيئاً يحاول أن يستعطفهم من أجل الوصول إلى غايته بسهولة.

يفتقر إلى الخبرة

يفتقر الشخص الساذج للخبرة والذكاء الاجتماعي والخبرة الحياتية.

الاعتقاد الخيّر

يظن الشخص الساذج أن كل الناس طيبون وجيدون ولا يمكن أن يكون أحدٌ سيئاً أو له نوايا خفية.

أهم أسباب السذاجة

هناك أسباب مختلفة تكمن وراء الشخصية الساذجة قد تكون ناشئة فطرياً أو بيئياً حيث أن الأسباب تتمثل في:

  • إما أن تكون السذاجة وراثية بسبب وجود تاريخ عائلي مليء بالأفراد الساذجين.
  • تركيبة الدماغ المتمثلة بضعف القدرات العقلية الموجودة في الفص الأمامي.
  • وقد تكون ناتجة عن البيئة المحيطة التي نشأ فيها الفرد أي أنه قد يكون لم يتعرض لاختبارات تنافسية في الصغر وكانت الأمور ميسرة جداً له ويأتيه كل شيء دون عناء أو تم تدليله بشكلٍ مفرط وحمايته بشكل مبالغ فيه مما جعله ضعيف اجتماعياً.

ما هي أشد سلبيات السذاجة

إن افتقار الشخص الساذج للجدية في حياته تجعله أكثر عرضة لخسارة الناس لأن أهم سلبيات السذاجة تتمثل في:

  • أن بوح الأسرار الخاصة بالأصدقاء أو العائلة على سبيل الدعابة وعدم التفكير المسبق بأنها قد تؤذي من حوله تجعل التعامل معه متحفظٌ جداً وعدم القدرة على الثقة بشخص يبوح بالأسرار طوال الوقت.
  • خسارة الجميع، قد يؤدي تعامله الغير جدي وتصرفه العشوائي إلى خسارته لجميع من حوله مما يؤثر عليه سلباً عدا عن النظرة التي ستنتقل له ممن حوله بأنه ناقل أسرار وغير مؤهل للثقة.
  • تعرض السذاجة الفرد للتلاعب به باستمرار وانتهاز تعاطفه الدائم من أجل الاحتيال عليه.
  • عدم وجود رأي خاص بالشخص الساذج يجعله عرضة لأن يكون مسيّر من الجميع عدا عن الشعور بأنه بلا شخصية خاصة.

ما الفرق بين الغباء والسذاجة والطيبة؟

إن الفرق بين المصطلحات الثلاث المتمثلة بصفات متشابهة هو خيطٌ رفيع للغاية يتم التمييز بينهم بأن السذاجة والغباء وجهان لعملة واحدة يتمثلان بأن السذاجة هي التصرفات الغير جدية و المفتقرة للاجتماعية لدرجة الغباء أما الطيبة فهي نقاء النية والتسامح والعفو بغرض المغفرة والتلقائية والعفوية بها تتمثل مع هذا بذكاء اجتماعي قادر على التمييز متى يكون عفوياً ومتى لا يكون.

كيفية التعامل مع الشخصية الساذجة؟

هناك أسس للتعامل مع الشخصية الساذجة دون الاضطرار لخسارته ومنها نذكر:

  • مراعاة شعوره ومناقشته بما يشعر.
  • عدم استغلال طيبته المبالغ بها ومحاولة تنبيهه على تخفيفها.
  • عدم الاستهانة به وبتواضعه.
  • تجنب أن تبوح بأسرارك أمامه ولكن دون أن تشعره بأنك تخفي شيئاً.
  • انصحه بأن يستمع أكثر من أن يتحدث.
  • اجعله يعزز ثقته بنفسه أكثر.
  • شجعه على تثقيف نفسه جيداً وتطوير ذكاؤه الاجتماعي.

كيفية علاج الشخصية الساذجة

يتم علاج تلك الشخصية بناءً على الإرادة الذاتية في المقام الأول ومن ثم العمل بخطوات نلخصها كما يلي:

  • قدّم النصح دائماً للشخص الساذج بأن ما يصدقه من الناس لا يعتبر حسن ظن إنما هو صفة غير محمودة.
  • وضّح له بأنه إن كان يرغب في عدم التعرض للشعور بالخزي بسبب بوحه بأسرار ما كان عليه أن يبوح بها بأن يعمل على ضبط نفسه ولسانه والاستماع أكثر من التحدث.
  • اعطه كتب للتعامل الاجتماعي الذكي وكيفية بناء الشخصية القوية.
  • نمّي لديه شعور بأن رأيه مهم وعليه أن يتصرف بما يتناسب مع رغباته وليس رغبات الآخرين وآرائهم.
  • وضّح له أن الناس مختلفون دائماً وليس هناك أحد جيد بالمطلق أو سيء بالمطلق ولذا وجب التنبه في التعامل مع الطرفين فلا يصدق أحد بسهولة ولا ينحاز للتعامل بعفوية بسهولة.
  • حاول أن تطور ثقته بنفسه بأن تمدحه كثيراً وتوضح له أغلاطه بالحوار.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى