معلومات عامة

كيفية التعامل مع الطفل العنيد بحسب عمره

يقع الكثير من الأهالي في تحدٍ أمام عناد طفلهم وعصبيته وعدم قدرتهم على ضبطها، تعرف على كيفية التعامل مع الطفل العنيد بحسب عمره.

من هو الطفل العنيد؟

يبدأ الطفل بالاستقلال في عمر السنتين وتتوضح معالم العناد التي تظهر جلية عليه، حيث يكون الطفل في هذه الفترة يحاول التعبير عن نفسه بسلوكيات متنوعة بين سلوكيات خاطئة أو صحيحة نابعة عن حالة رغبته في فعل ما يشعر به دون منعه فتكون تصرفاته على هواه ويعمل على معاندة من حوله فتراه تارةً يبكي معبراً عن رفضه لطلب أحد أو يحاول ضرب إخوانه أو أخذ الشيء بالقوة دون تراجع.

متى يكون عناد الطفل طبيعي؟

عليك التمييز بين الطفل العنيد وبين الطفل الذي يكوّن شخصيته ويمارس إرادته فقط دون أذية، لأن مجرد اهتمام طفلك بفعل ما يريده لا يعني بالضرورة أنه يعاندك قد يكون يحاول البحث عن منفذ للتعبير عن نفسه وعن شخصيته الجديدة ولو اتسم ببعض العناد ولكن دون إبداء أي سلوك عنيف أو مؤذٍ له أو للغير فهنا يكون العناد طبيعياً وينم عن المثابرة ويكون العناد في هذه الحالة رهن قيامه بسلوك سيء ومؤذي وعدم استجابته لرفض والديه لمثل هذا السلوك وتمرده في المقابل.

ما هي أسباب العناد عند الأطفال؟

تكثر في الآونة الأخيرة شكوى الأمهات المتمثلة بجملة (ابني شقي وعنيد) ويعود هذا بالدرجة الأولى لرغبة الطفل في الاستقلال والخروج من جناح سيطرة والديه وهناك الكثير من أسباب الطفل العنيد نذكر منها:

  • سعي الطفل للاستقلالية وتكوين شخصية خاصة به.
  • عمر الطفل: إذ تبدأ مرحلة العناد في سنواته الأولى بين عمر السنتين وما فوق.
  • كثرة النقد والذم من قبل الوالدين مما يجعل الطفل يتمرد على أوامرهم.
  • كثرة الملاحظات من قبل الوالدين والتي تجعل الطفل يشعر بأن كل شيء غير مسموح مما يدفعه لفعل ما يرغب به دون طاعة.
  • استخدام كلمة (لا) بشكل متكرر لكل فعل يفعله الطفل وهذا الشيء يجعل الطفل في حالة رغبة وفضول كبير للتعرف واستكشاف كل ما هو ممنوع.
  • غياب لغة التواصل والحوار بين الأهل والأولاد فيكون التواصل الوحيد رهن فقط التوبيخ أو الرفض أو إلقاء الملاحظات.
  • محاولة الطفل للفت انتباه الأهل له بسبب شعوره بالحاجة إلى العاطفة أو إلى وجودهم معه.
  • التدليل الزائد.
  • تعرض الطفل لحالة من النقص العاطفي والتهميش من قبل الأهل.
  • وصف الطفل بـ (العنيد) وتكرار هذا الوصف عليه مما يجعله يرضخ للأمر الذي تراه فيه ويتبنى ذلك الوصف أكثر.
  • العنف المفرط مع الطفل وتوبيخه الدائم.

ما هي صفات الطفل العنيد؟

هناك عدة سمات تشمل اعراض الطفل العنيد الواضحة ومن تلك الصفات:

  • الرغبة لمعرفة السبب: يميل الأطفال للرغبة الملحة لمعرفة السبب وراء كل فعل غير مرغوب به وقد يتمردوا لفعله بسبب عدم حصولهم على إجابة واضحة بالنسبة لهم.
  • نوبات الغضب عند الأطفال: يمر معظم الأطفال بحالة من نوبات الغضب عند الأطفال والتي تجعله يعبر عن استيائه من خلالها لدى رفض الأهل لسلوكه أو محاولةً منه للفت انتباههم ويكمن الخطأ من الأهل والذي قد يجعل الولد يتمرد أكثر هو عندما لا يجدوا سبيل لاحتواء الموقف وفهم متطلبات الطفل.
  • يرفض الطفل العنيد أن يقوم بأي فعل لا يرغب به دون وجود سبب واضح وهنا يعود على الوالدين محاولة إقناعه عبر عرض عدة خيارات مما يفتح المجال له لاختيار أي فعل مناسب له للقيام به.
  • المجادلة: وهي من أكثر صفات البارزة التي تدل على عناد الطفل إذ لا يمل الطفل وهو يحاول عبثاً الدخول في مجادلات لفهم ماهية الأمور وسبب الرفض وقد لا يجدي نفعاً معه حتى التبرير فتجده يصرُّ على موقفه.

ماهي أهم أساليب تربية الطفل العنيد؟

هناك عدة أسس عليك اتباعها لتربية الطفل الذي يتسم بالعناد السلبي ومن أسس التربية الصحيحة:

  • الهدوء: الطفل يقلد كل ما يراه لذا من واجب الأهل أن يتحكموا في انفعالاتهم وسلوكهم ويتّسموا بالهدوء حتى يستطيعوا نقل تلك العادة لأطفالهم وتعليمه الهدوء وضبط الانفعالات.
  • تقديم عرض الخيارات المتعددة: عندما يعاند طفلك ويتصرف بسلوك غير محبب عليك محاولة عرض عدة خيارات له حتى لا يشعر بأنك فقط ترغب بفرض سيطرتك عليه بل أنك تفتح مجال الخيار أمامه.
  • تنمية أسلوب الحوار مع الطفل: عوّد طفلك على التحاور معه وتوضيح الأمور السلبية ونتائجها والأمور الإيجابية ونتائجها وتعمد توضيح كل ما هو مجهول بالنسبة له لأن السبب الأكبر لعناد أي طفل وتمرده هو جهله التام بمساوئ هذا التصرف.
  • الملل: قد يكون عناد طفلك نابع عن عن شعوره بالضجر لذا احرص على تقديم كل ما يجعل الطفل في حالة نشاط دائم يفرّغ بها طاقته.
  • تحديد عقوبات خفيفة تجعل الطفل في حالة معرفة أن لكل فعل رد فعل وأن عناده سيجعله معرض لعقوبة الحرمان من شيء يحبه أو أي عقوبة خفيفة يختارها الأهل.
  • التقارب العاطفي مع طفلك: احرص على تنمية الشعور العاطفي لدى طفلك حتى تلتمس منه الاستجابة لك بسبب شعوره العاطفي الكبير نحوك.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد؟

عندما تتعرض لحالة أن طفلك عنيد وعصبي ويظهر تصرفات وسلوكيات عنيفة، عليك معرفة أهم الأسس للتعامل معه ومنها:

  • احتضان الطفل واحتوائه: في أثناء إبداء الطفل لنوبة غضب شديدة نابعة عن عناده عليك محاولة احتضان الطفل وتهدئته.
  • لا تجادل طفلك العنيد بل انتظر حتى يهدأ تماماً.
  • الاستماع والحوار: انتبه لتلك الخطوة فهي مهمة جداً في تعاملك مع الطفل العنيد، حاول أن تستمع لكل متطلباته وناقشه بها واحرص على إعطائه نتائج كل فعل حتى تتوضح الأمور له.
  • تجنب الصراخ عليه.
  • كن حازماً في قرارك بعد محاولة تهدئته وتوضيح الأمور له ولا تتنازل أبداً عن الموقف الذي رفضته لأنك بهذه الحالة تكون معرض لأن يشعر طفلك بأن كل شيء ترفضه قد تقبله عندما يبدي نفس السلوكيات التي تدفع بك للخضوع له.
  • اجعله يشعر باستقلاليته عبر عرض خيارات متنوعة يمكنه فعلها عوضاً عن إصراره على شيء واحد.
  • شجعه دائماً ودعه يشعر بأن له كيان وشخصية محببة.
  • احرص على معرفة كل ما يرغب به وحاول إيجاد منافذ أخرى لتلبية رغباته الإيجابية.

كيفية التعامل مع طفل التوحد العنيد؟

طفل التوحد يتميز بسلوكياته المختلفة عن الطفل الطبيعي فتكون سلوكياته مليئة بالعنف في بعض الأوقات لذا عليك التعرف على كيفية التعامل مع طفل التوحد حيث نوجز لك:

احرص على التركيز على الإيجابيات لدى طفل التوحد فهو يحب دائماً أن يحصل على التشجيع ويحب المدح الكثير لرفع ثقته بنفسه أكثر ومحاولته لفعل كل الأمور التي تجعلك تؤيد سلوكه وتمدحه.
علمه كيفية تهدئة نفسه عبر احتضانه وضبط تنفسه ومن ثم محاورته بهدوء.
يحب طفل التوحد أن يلتزم بروتين معين يومي لأنه يشعره بالاستقرار لذا احرص على خلص بيئة روتينية آمنة له ودافئة.
الانتباه لتعبيرات طفل التوحد الغير لفظية.
الانتباه للمثيرات الحسية التي تزعج طفل التوحد وتجعله يظهر عصبية وانفعال واضحين بسبب شدة حساسية أطفال التوحد اتجاه الضوء أو الصوت العالي.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 2 سنوات؟

هناك أساليب مهمة في التعامل مع الطفل في عمر السنتين ومنها:

  • أن لا تأخذ هذه المرحلة على مستوى شخصي لأن طفلك في هذا العمر تكون الأمور مبهمة بالنسبة له وكلمة (لا) تكون غير واضحة معالمها تماماً لذا احرص على أخذ الأمور بروح الدعابة والنصح اللين.
  • اتبع أسلوب التعزيز الإيجابي عبر تقديم الهدايا والمكافئات لدى فعله أمر ترغب به وفي حال عاند طفلك وأصبح يرغب بالحصول على مكافأة لدى كل فعل فعليك هنا أن تكون صارماً وحازماً في توضيح ما ترفضه.
  • علم طفلك احترام القواعد، عبر خلق قواعد خاصة بالمنزل وجعل كل أفراد العائلة تلتزم بها وبالتالي تلقائياً يصبح طفلك ملتزماً بتلك القواعد وأي قواعد مستقبلية قد تطرأ من جديد.
  • امنح طفلك الوقت للانتقال من نشاط إلى نشاط، فلو كان طفلك يلعب ويجب عليك الذهاب إلى الخارج فقم بتنبيهه مسبقاً إلى ضرورة إنهاء اللعب قبل خمسة دقائق.
  • تجنب قول كلمة (لا) دائماً.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات؟

لمعرفة كيفية التعامل مع عناد الطفل وعصبيته في عمر ثلاث سنوات فإليك الخطوات المناسبة:

  • حافظ على هدوئك في التعامل.
  • علّم طفلك القواعد الصحيحة للسلوك السليم.
  • لا تبادل العنف بالعنف، فالطفل الذي يبدي سلوك عنيف لن يفيده الصراخ أو التوبيخ أو الضرب، بل عليك محاولة احتضانه وإن لم يرضخ فاحرص على أخذه لغرفة لوحده وتركه بها وإخباره بعدم الخروج حتى يهدأ.
  • عزز السلوك الإيجابي لطفلك واحرص على تشجيعه ومدحه دائماً.
  • راقب المحتوى الذي يشاهده طفلك على الإنترنت فقد يكون يتبنى سلوكيات أطفال عنيفين أو ما شابه ذلك.
  • كن قدوة حسنة وإيجابية أمام طفلك فلا يمكنك أن تظهر عنف بسلوكك دائماً أمام طفلك وتلتمس منه الهدوء.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات؟

إليك قائمة بأفضل أساليب التعامل مع عناد الطفل في عمر أربع سنوات:

  • استمع لطفلك دائماً وحاوره.
  • لا تجبره على شيء رغماً عنه لأن هذا يدفع به للتمرد.
  • كن حازماً بشروطك وافتح باب الاختيارات لطفلك مع إصرارك على أنه لا خيار إضافي متاح له غير تلك التي حددتها مسبقاً.
  • احترم مشاعره واجعله يعبر عنها دائماً.
  • اخلق بيئة هادئة ومناسبة في المنزل حتى يتبنى طفلك السلوكيات الهادئة و المنضبطة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 7-12 سنوات؟

تربية الأطفال في عمر 7 حتى 12 سنة لها أسس مختلفة قليلاً عن طريقة التعامل السابقة لمن هم أصغر سناً لأن طفلك هنا أصبح أنضج فكرياً وعاطفياً وشخصيته أصبحت مستقلة أكثر ومن أهم الأساليب للتعامل مع عناد الطفل بمختلف أعمارهم:

  • عليك إعادة النظر في المسببات التي تجعل طفلك يعاند، قد يكون متعرضاً للتنمر أو أنه غير مشبع عاطفياً أو قد تعرض للخوف من سلوك أحد ما في المدرسة أو محيط العائلة.
  • استمع إلى طفلك وعودهم على فكرة أنه في كل يوم هناك ساعة من الوقت ستقضيانها في التحدث عن الأمور المختلفة وكل ما يزعجكما وفي المقابل الاستماع له أيضاً ولما يزعجه لخلق بيئة صحية أكثر.
  • اظهر له مدى اهتمامك في كل نشاطاته وحفّزه دائماً من أجل تحقيق صلة التقارب بينكما وجعله يعبر عن عواطفه بطريقة أكثر نضجاً دون عناد أو عصبية.
  • استخدم عقوبات منطقية ومناسبة لعمر طفلك.

أفضل طرق عقاب الطفل العنيد

يوجد الكثير من الطرق لعقاب طفلك العنيد والعصبي ومن أهم هذه الطرق:

  • عقوبة الأطفال الذين هم في السنوات الأولى من عمرهم يمكن حصرها بحرمانهم مما يحبون، من لعبة مثلاً أو تخفيض مدة اللعب أو منعه من الخروج في نزهة حتى يستمع لك.
  • عقوبة الأطفال الأكبر سناً في عمر 7-12 تكون محصورة في منعه عن مشاهدة التلفاز أو رؤية أصدقائه أو إيقاف الإنترنت في المنزل.
  • عوّد طفلك على تحمل مسؤولية أخطائه فمثلاً في حال كان الطفل مصراً على رمي ألعابه فاحرص على جعله يقوم بتجميعها هو و إعادتها كما كانت.
  • في حال كان طفلك في سنواته الأولى فيفضّل أيضاً اتباع أسلوب العقاب عبر جعله يجلس في كرسي لمدة تحددها أنت دون حراك ودون وجود أي مثيرات بجانبه وتسمى تلك الطريقة (الوقت المستقطع) وتكون بإعطاء الطفل وقت مستقطع لمنعه من القيام بنشاط ما.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى