اضطرابات نفسية

أبرز أسباب العصبية الزائدة وتأثيرها على الإنسان

العصبية هي الشعور الفطري الطبيعي الذي يصيب الجميع ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ما أسباب العصبية الزائدة وتأثيرها علينا؟

ما هي العصبية الزائدة؟

العصبية هي الحالة المتمثلة برد فعل فطري ناتج عن موقف معين يتبعه إفراط في التوتر و ينتج عنه آثار سلبية على الصحة في حال كان رد الفعل والاستجابة تجاه الموقف مبالغ فيه ومستمر وغير مبرر.

ما هي أسباب العصبية الزائدة؟

تتعدد أسباب العصبية المفرطة وفي حال لم تكن تلك العصبية ناتجة عن تهديد أو حدث مزعج مباشر فقد تكون أسبابها تراكمية أو صحية مثل:

  • الاكتئاب وهو اضطراب نفسي يدفع بالمرء إلى أن يكون شديد الحساسية والانفعال تجاه أي فعل أو موقف سواء بسيط أو متشابك ويعود هذا إلى خلفية الصراعات النفسية التي يعيشها جراء الاكتئاب.
  • إدمان الكحول والذي يجعل المرء في حالة توتر دائمة ما لم يتناول الكحول والعكس صحيح إذ يكون غير قادر على ضبط انفعالاته حتى عندما يتناول الكحول.
  • اضطرابات فرط النشاط ونقص التركيز والتي يتبعها فرط حركة واضطراب في النمو العصبي والاندفاع الشديد.
  • تقلبات هرمونية لدى النساء حصراً وتكون سابقة للدورة الشهرية والتي ينتج عنها فرط في العصبية نتيجة الآلام الجسدية الناتجة عن الحيض وما يقابلها من تخبط هرموني واضح.
  • عامل وراثي ناتج عن جينات وراثية متسمة بالعصبية والانفعالات الشديدة.
  • التعرض لضغوط حياتية ومالية صعبة يعرض الشخص لحالة توتر وانفعال دائمين.
  • قلة النوم واضطرابات القلق.

ما هي أعراض العصبية المفرطة؟

تكون الأعراض واضحة و متمثلة في أعراض جسدية وصحية وعقلية وسلوكية ويمكن توضيحها كالتالي:

الأعراض الجسدية الصحية للعصبية المفرطة

  • احمرار في الوجه.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • التعرق الشديد.
  • تشنجات عضلية.
  • ضيق في التنفس.

الأعراض العقلية للعصبية المفرطة

  • التوتر والقلق.
  • عدم التركيز اثناء العصبية والبقاء في حالة تشتت ذهني.
  • الاستياء من الجميع.
  • التفكير المفرط في الموقف.
  • الانزعاج من أبسط المواقف والأمور.

الأعراض السلوكية للعصبية المفرطة

  • الصراخ الشديد.
  • الحركات العشوائية للجسد.
  • تحطيم وتكسير الأغراض.
  • إيذاء النفس.

هل تؤثر العصبية الزائدة على صحة الإنسان؟

العصبية المفرطة هي الحالة الانفعالية التي تعتبر من المشكلات السلبية المؤثرة على صحة الإنسان بشكل قوي وخصيصاً في حالة الانفعال الشديد الذي يصاحبه توتر واضح لما يتبعها من ارتفاع في ضغط الدم لذا سنبين في الأسفل جميع آثار العصبية الزائدة على صحة الإنسان أكمل معنا لتستفيد وتتعرف أيضا على كيفية التخلص منها.

ما تأثير العصبية الزائدة على الأطفال؟

إن العصبية على الطفل تؤثر على صحته النفسية والسلوكية بشكل واضح ومن تلك الأثار:

  • تعود الطفل على عصبية الوالدين وعدم استجابته لهما مع الوقت ويتقمص شخصية والديه المتمثلة في العصبية الزائدة.
  • خلق طفل قلق وخائف طوال الوقت وتصبح ردات فعله دائمة الحساسية جراء أي موقف نتيجة تعرضه لمواقف عصبية مفرطة جعلته في حال استجاب لأي موقف عصبي تكون استجابته ناتجة عن خوف وليس عن رضا.
  • خلق طفل حقود غير قادر على تقبل أي موقف إلا وتبعه شعور الحقد اتجاه ما تعرض له.
  • خلق طفل ضعيف الشخصية.
  • ضعف القدرة على التعلم وتكوين العلاقات.

ما هي العصبية الزائدة عند النساء؟

العصبية المفرطة تكون أكثر شيوعاً عند النساء من غيرهن وتكون ناتجة بسبب الضغوط الكبيرة عليها أو لعدم قدرتها على التوفيق بين منزلها وأولادها والعمل وأيضاً التقلبات الهرمونية التي تسبب مزاجية وتقلبات شعورية كبيرة.

ما تأثير العصبية الزائدة أثناء الحمل؟

من المتعارف عليه أن الجنين في بطن أمه معرض لكل المؤثرات التي تحصل للأم حيث أن غذائهما يكون مشتركاً واحساسهما وعواطفهما وفي المقابل العصبية المفرطة المستمرة المترافقة مع القلق تؤدي في بعض الحالات إلى ضعف في النمو الجسدي والعقلي للجنين وأيضاً انخفاض الوزن لديه كما أن تأثير العصبية على الجنين يتمثل أيضاً في إضعاف مناعة جسمه لذا من المهم جداً أن تتم السيطرة عليها حفاظاً على صحة الأم والجنين.

ما تأثير العصبية الزائدة عند كبار السن؟

تنتج العصبية لدى كبار السن عند شعورهم بالقلق والاكتئاب اتجاه سلوكهم وعدم قدرتهم على الأداء الجيد و أيضاً قد تكون العصبية ناتجة عن اضطرابات في الجهاز العصبي بسبب الشيخوخة أو قد يعود سببها إلى الخرف وتؤثر تلك العصبية على صحة القلب والدماغ لدى كبار السن عدا عن الحالة النفسية التي ستتمثل بالقلق الزائد والإحباط وعدم الارتياح.

هل العصبية تدل على مرض نفسي؟

لا تعتبر العصبية مرضاً نفسياً إنما هي رد فعل فطري واستجابة طبيعية تحدث لدى الجميع ولكنها تكون مؤثرة بشكل سلبي في حال كانت غير مبررة وشديدة ومستمرة دائمة حتى أنها تؤثر على طبيعة العلاقات الاجتماعية المحيطة غير تأثيرها الكبير على الصحة النفسية والجسدية التي تناولناها في مقالنا هذا.

كيف أقضي على العصبية الزائدة؟

هناك خطوات سهلة تستطيع من خلالها الحصول على الاسترخاء وتجنب العصبية ومنها:

  • التنفس العميق عبر استنشاق الهواء من الأنف وإخراجه عبر الفم مما يساعد على إعادة توازن وتهدئة الفرد.
  • ممارسة التمارين الرياضية لتفريغ طاقة العصبية والغضب.
  • العد للعشرة والتفكير بمساوئ ونتائج رد فعلك العصبي.
  • استخدم الفكاهة للتنفيس عن توترك بدلاً من العصبية.
  • حاول اختلاق سبل أخرى للتنفيس عن غضبك.
  • تحدث مع نفسك وناقش سلبيات وايجابيات موقفك إن غضبت.
  • خصص وقت للراحة.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • خذ قسطاً من الراحة والنوم لأن قلة النوم تجعل الشخص في حالة استنفار وعصبية مفرطة.
  • معالجة الاضطرابات النفسية وعدم نقل مشاعرك وعواطفك السلبية بالعصبية لأنها ستؤثر عليك قبل كل شيء.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى