معلومات إسلامية

من هو النبي الذي لم يتزوج النساء ابداً طوال حياته

شرع الله الزواج بغرض تعمير الأرض على يد بني آدم أجمعين، وأكثر أنبياء الله كان لهم ذرية من الذكور و الإناث، فمن من هو النبي الذي لم يتزوج.

من هو النبي الذي لم يتزوج من نساء الأرض؟

هناك نبيان لم يتزوجا النساء قط، وهما النبي (يحيى عليه السلام) و نبي الله (عيسى عليه السلام)، و قد وصف القرآن الكريم يحيى عليه السلام بكلمة (سيداً وحصوراً)، ومعنى كلمة حصوراً هي ترك النساء مع وجود قدرته على الزواج، فقد كان ترك النساء محللًا في شريعة يحيى للتقرب من الله، وكذلك نبي الله عيسى فـ هو الآخر لم يتزوج، و رفعه الله إلى السماء وهو حي، و سيأتي بإذن الله في نهاية الزمان يتبع القرآن الكريم وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ويقاتل المسيح الدجال، كما أن هناك بعض الأقاويل التي ذكرت أن النبي عيسى تزوج من (مريم المجدلية) والحقيقة أن لم يثبت في شرعنا دليل ينفي أو يثبت أن النبي الكريم تزوج أو لم يتزوج، كون الزواج من سنن المرسلين وهذا إسناداً لقوله تعالى: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً)، كما ذكر الطاهر ابن عاشور في كتابه (التحرير والتنوير) وأما ترك المسيح التزوج فلعله لعارض آخر أمره الله به لأجله، وليس ترك التزوج من شؤون النبوءة، فقد كان لجميع الأنبياء أزواج، والله أعلى وأعلم.

هل هناك أنبياء لم يتزوجوا أيضاً؟

ذُكر في المصادر المختلفة بأن الله سبحانه و تعالى حرم على (النبي شيث) الزواج من النساء، ولكن ليس التحريم هنا بـ معناه المتعارف عليه و إنما حرم على شيث الزواج من اخته التوأم، بعدما كان زواج الإخوة متعارف عليه في شريعة آدم عليه السلام لـ تعمير الأرض، ولكن في عهد نبي الله شيث، حُرم زواج الأخ من أخته التوأم، لذا تزوج النبي الكريم من أخته الأصغر منه بـ أربعة أعوام و أنجب منها النبي (انوش) عليه السلام.

من هو النبي الذي لم ينجب؟

هو النبي (يحيى عليه السلام) و نبي الله (عيسى عليه السلام) كونهم لم يتزوجا على الرغم من قدرتهم على الزواج، ولكن سبب عدم زواجهم يعلمه الله عز وجل.

ما سبب عدم زواج بعض أئمة المسلمين؟

بعد ذكرنا لكم من هو النبي الذي لم يتزوج، دعونا نتطرق لـ سبب عدم زواج بعض أئمة الإسلام؟ فذكر أن وجد بعضاً من أئمة المسلمين الذين تركوا الزواج من أجل انشغالهم في جهاد العلم ومحاربة البدعة وأهلها والدعوة والإصلاح والتربية كـ الإمام (ابن تيمة) رحمه الله عليه على سبيل المثال، لذا فإن رفض بعض الأئمة للزواج أتى بسبب ما تعرض له بعضهم من الشدة وما لاقاه من الاضطهاد والحبس والضرب والأذى والاغتراب بسبب تمسكه بـ سنة رسول الله الصحيحة، وهذا ما جعله يختار العلم والجهاد على أن يتزوج، وليس الجهاد هنا تشدد لا سمح الله فـ أنبياء الله تزوجوا و كان لهم ذرية، وإنما هو اختيار الإنسان في النهاية و تفضيله شيئاً عن شيئاً والله أعلى و أعلم بنوايا.

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى