اضطرابات نفسية

ما هو جنون العظمة وأسبابه وطرق علاجه

جنون الارتياب أحد أكثر الأمراض شيوعاً وخاصةً بين القادة وسنتحدث في هذا المقال عن ما هو جنون العظمة وأسبابه وطرق علاجه.

ما هو جنون العظمة؟

يُعدّ من الأمراض النفسية التي تجعل المريض في حالة توتر وقلق دائم من كل ما يجري حوله، والشك في الآخرين والشعور بأنهم يتآمرون ضده، وهو حالة من تقدير الذات المبالغ فيها فيشعر دائماً وكأنه أذكى وفي مرتبة أعلى وهي حالة من الاعتقاد أنه يمتلك قدرات استثنائية ومواهب خاصة تميًزه عن جميع الناس في مجتمعه، وله عدّة مسمّيات منها (جنون الإرتياب) (والبارانويا) ولكن الأسم الأساسي مشتق من مصطلح إغريقي (ميغالومانيا) والتي تعني وسواس العظمة.

ما هي أسباب اضطراب العظمة؟

لقد قام دكاترة علم النفس بدراسة هذه الحالة بشكل مُفصّل ووجدوا أن أسباب الإصابة بهذا المرض غير واضحة وتختلف من شخص لآخر ولكن اتفقوا على أن هناك بعض العوامل التي تحفّز حدوثه:

  • عوامل وراثيًة فأغلب الأمراض النفسية تعود إلى أسباب جينيّة ووراثيًة.
  • الإدمان وتعاطي المخدرات: فإن تعاطي المخدرات يؤثًر على تلافيف الدماغ والناقلات العصبيّة مما يُجلب أفكاراً سوداويًة متعلقة بهذا المرض.
  • الإصابة بأمراض نفسية أخرى مثل اضطراب ثنائي القطب و الشيزوفرينيا (انفصام الشخصية).
  • الضغط العصبي وقلًة النوم.
  • التعرض لصدمة كبيرة تؤثر على سلوكيات الشخص مثل التعرّض للعنف في الطفولة أو الإحباط.
  • الخرَف.
  • قد تكون الإعاقة البدنيّة مثل شلل الأطفال أو كف البصر سبب من الأسباب.

ما طرق علاج جنون العظمة؟

في البدايّة يجب التوجّه إلى الطبيب النفسي لتقييم الحالة وتحديد مدى خطورة المريض على نفسه وعلى المجتمع ويكون العلاج على مراحل حسب وضع الحالة ومن هذه الطرق:

  • علاج نفسي: ويكون خلال جلسات يتحدث فيها المريض عن مخاوفه وقلقه فيقوم الطبيب بتعزيز ثقته بالآخرين وتحسين مهاراته في التواصل مع المجتمع ومحاولة جعل المريض يتحكم بمشاعره وانفعالاته.
  • علاج بالأدوية: حيث يَصف الطبيب المعالج أدوية مضادة للاكتئاب وبعض المهدئات لتخفيف القلق والتوتر، وقد يَصف الطبيب في بعض الحالات أدوية مضادة للذهان.
  • مستشفى الأمراض النفسية: قد يكون المريض بحاجة لتلقي العلاج المناسب داخل المستشفى وهذا يكون للحالات الخطيرة جداً.

كيف أعرف أني مصاب بجنون العظمة؟

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصابين بهذا المرض ويمكنك من خلالها التشخيص المبدئي للإصابة بمرض جنون الارتياب، إليكم بعض هذه الأعرض:

  • يشعر المريض بأنّ كل من حوله يكرهونه ويتآمرون ضده لإلحاق الأذى الجسدي والنفسي به.
  • حالة القلق والتوتر المستمر التي يعيشها المريض.
  • الانعزال الاجتماعي والوحدة.
  • الشعور بأن الآخرين لا يُقدّرونه وغير مؤمنين به.
  • عدم قدرة الشخص على المسامحة والنسيان.
  • الهلوسة والأفكار السوداويّة.
  • عدم القدرة على تقبّل النقد نهائياً.
  • صعوبة في الانخراط وتكوين العلاقات الاجتماعية.
  • الشعور بأن الجميع يتحدث عنه من وراء ظهره.
  • كثرة الكلام والانتقال من موضوع إلى موضوع آخر بسرعة دون رابط بينهما، وكثرة الحركة وقلّة النوم.
  • العدوانيّة.

ما الفرق بين جنون العظمة والنرجسية؟

يمكننا القول أن جنون الارتياب هو حالة التطور الطبيعية لتفاقم اضطراب الشخصية النرجسيّة وعدم معالجة الأمر، ويكمن الفرق في أن النرجسيّة مصطلح واسع يشمل أنواع كثيرة من حب الذات ومن ممكن أن تكون ثقة صحيّة بالنفس في بعض الأحيان ويمكن معالجة الأمر بطريقة سلوكية دون الحاجة إلى الأدوية والجلسات النفسية.

هل يمكن الشفاء من مرض جنون العظمة؟

للأسف الشديد ليس هناك علاج نهائي لهذا المرض ولكن الأدوية والجلسات النفسية تساعد المريض في التكيّف مع المجتمع وبناء علاقات اجتماعية جيدة ويعيش حياة أكثر هدوءً وسلاماً وذلك من خلال تخفيف حالة التوتر والشك والقلق.

كيفية التعامل مع مريض جنون العظمة؟

يتساءل كثير من الأشخاص عن الطريقة الصحيحة للتعامل مع الشخصيات المصابة بهذا المرض إليكم بعض النصائح المفيدة:

  • ثقف نفسك من خلال القراءة عن كل ما يخص هذا المرض، واسأل طبيب مختص عن ما يمكنك فعله لمساعدة الشخص المُصاب.
  • تجنّب النقاشات الحادة و الجدالات معه فهذا قد يجعله يفقد الثقة في نفسه أكثر.
  • الإشارة إلى نقاط القوة في شخصيته و دعم ثقته بنفسه.
  • شجّعه على الخضوع للعلاج المناسب.
  • تركه يعّبر عن مشاعره بحريّة دون رفض مخاوفه.

علاج اضطراب العظمة بالقرآن

ليس هناك إثبات علمي على أنه يمكن معالجة هذا المرض بالقرآن الكريم، ولكن في آياته أسرارٍ ومعجزات وسماعها يجعلنا أكثر هدوءً وطمأنينة والله قادر على كل شيء، ويمكن أن يكون لقراءة الآيات التي تَدُل على قدرة الله وعظمته أثر إيجابي على المريض أو ذكر بعض قصص القرآن الكريم مثل قصة فرعون وسيدنا موسى.

شخصيات مشهورة أصيبت باضطراب العظمة

إنّ الشخصيات القياديّة ذات المناصب السياسية هي الأكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض ولكن هذا لا يمنع أن المرض مؤخراً انتشر بشكلٍ واسع بين عامّة أفراد المجتمع، إليكم أبرز هذه الشخصيات:

  • نابليون بونابرت.
  • هتلر.
  • جنكيز خان.
  • صدام حسين.
  • القذافي والكثير غيرهم.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى