الحياة و المجتمع

ما هو دور المرأة في المجتمع والأسرة؟

المرأة هي نصف المجتمع وهي الحجر الأساسي للأجيال والمجتمع بمختلف مجالاته، تعرف معنا ما هو دور المرأة في المجتمع والأسرة؟

ماهو دور المرأة في المجتمع؟

منذ الأزل كان لدور المرأة في بناء المجتمع أثر كبير وواضح يُبرز بقوة مكانتها المرموقة في المجتمع وقدرتها على تحقيق التوازن ونهوضها بالمجتمع بشكلٍ فعّال، إذ تعتبر عنصراً أساسياً جنباً إلى جنب الرجل، كما أن التغير المجتمعي مرهون بواقع المرأة ودورها به وتوظيف مهاراتها في تقدم المجتمع ويتمثل دورها بناءً على الحفاظ على حقوق المرأة ومنها ندرك أن الله قد سخّر للأنثى قدرة عجيبة على التحمل واضحة بشكلٍ ملحوظ، تجعلها قادرة على أن تأخذ دور الأم والزوجة والعاملة والموظفة والأنثى القوية الطموحة التي تسعى لبناء ذاتها حيث تتعدد أدوار المرأة في المجتمع وتتمثل في:

دور المرأة في الأسرة

حيث أن المرأة تبذل مجهوداً مضاعفاً لتقديم الدعم والرعاية لكبار السن والأطفال على قدر الفطرة التي خلقها الله عليها، ومنها تعمل جاهدة لتربية الأبناء وتحمل على عاتقها مسؤولية إعداد طفل متوازن نفسياً وبناء أسرة صحية والعناية بهم على أكمل وجه، وحتى أنه بإمكانها ممارسة دورها بأن تكون زوجة مثالية وربة منزل قادرة على إنجاز مهامها دون تململ.

دور المرأة في مجال العمل

يمكن للمرأة أن تظهر تقدم ملحوظ في سير العمل في المجالات المختلفة والقطاعات المتنوعة وتعطي أفضل ما عندها لتحقيق التقدم والتطور في العمل.

دور المرأة في مجال التعليم

تعمل المرأة على تطوير الأسس التعليمية المختلفة وتبذل قصارى جهدها في التدريس والتعليم ضمن المنزل أو في قطاع العمل التربوي التعليمي.

دور المرأة في المجال السياسي

يمكن للمرأة تسلم مناصب قيادية رفيعة في السياسة وتوجيه إمكاناتها للمشاركة في البرلمانات الوطنية وصناعة القرار وتحقيق الديمقراطية وإضافة مبادئ تحقق الإنصاف والمرونة للمجتمع.

دور المرأة في الزراعة

بينّت دراسات عديدة أن النسوة يمثلن نسبة 43% من اليد العاملة الزراعية في البلدان النامية إذ برز دورها بقوة في قطاع الزراعة وإنتاج المحاصيل الزراعية والعناية بهم.

ما هو دور المجتمع للنهوض بالمرأة؟

يعمل المجتمع جاهداً من أجل تعزيز دور المرأة ومساعدتها على النهوض والمشاركة في سير وتقدم المجتمع لأن دور المرأة في المجتمع كبير ويتطلب في المقابل تعزيز مهاراتها لتمكينها أكثر عبر عدة أساليب منها:

  • تعزيز قدرة المرأة على المشاركة في صناعة القرار يداً بيد بجانب الرجل.
  • تمكين دور المرأة في المشاركات في الفعاليات وتسلّم مناصب معينة تتناسب مع قدراتها.
  • محاربة العنف ضد المرأة.
  • دعم المشاريع التي تعزز من قدرات المرأة.
  • تخصيص ورشات تدريبية مهنية لتمكين دور المرأة بشكلٍ أقوى.
  • محو الأمية وعمل دورات تعليمية هادفة من أجل تعلّم النساء وتوظيف معارفهم في سوق العمل بشكل بارز.
  • تخصيص ورشات لتطوير مهارات المرأة الاجتماعية.
  • رفع الوعي الثقافي للمرأة وتوضيح حقوقها وكيفية الحفاظ عليها.
  • دعم المرأة نفسياً من خلال ورشات إعادة تأهيل النساء المعنفات.
  • مكافحة أشكال التمييز ضد المرأة بكافة أشكالها.

ما هي مكانة المرأة في المجتمع؟

بعد التعرف على دور المرأة في المجتمع يتبين لنا أن المرأة هي الحجر الأساسي لبناء مجتمع سليم، إذ لا يخفى على أحد أن الأنثى مكملة للرجل وأساس الحياة يقوم على اجتماعهما سوياً، فلا يمكن إنكار فكرة أن المرأة قادرة على أن تساهم في تقدم المجتمع من خلال تربية الأجيال أو المشاركة الفعالية في مختلف الأنشطة أو العمل المهني في مختلف القطاعات، لأنها تمثل نصف المجتمع، ومنه يعنى المجتمع بوضعها في مكانة مرموقة نظراً لما تقدمه من أدوار متعددة قادرة على التوفيق بينها، فهي الأم والأخت والزوجة والعاملة والموظفة والطموحة إذ أنه لابد للمجتمع أن يمنحها مكانة مرموقة كما أن الإسلام قد عزز مكانتها لذا وجب منحها هذا الحق دون اعتراض.

ما هي أهم التحديات التي تواجه المرأة في المجتمع الحديث؟

تواجه المرأة الكثير من التحديات الثقافية والحضارية في المجتمع، على الرغم من أن دور المرأة في المجتمع كبير للغاية وتلك التحديات تكثر بشكل كبير في البلدان النامية، وهي البلدان التي لا يزال الجهل يقبع في بعض أركانها، فتواجه المرأة تحديات في تحصيل حقوقها المدنية والسياسية، وعلى الرغم من إحداث التغيير المجتمعي من أجل النهوض بالمرأة إلا أنه لا يزال ينظر البعض إليها على أنها عورة ويتقوقع بعض الذكور ضمن فكر محدود لا يتعدى حجم أنوفهم بأن المرأة مكانتها هي كأم وربة منزلٍ فقط، فيعملوا جاهدين على محاربتها في مظهرها والتقليل من دورها والتعالي عليها، كما أن الحملات التي لم تعد تظهر بشأن الدفاع عن حقوق المرأة ومشاركتها النشطة في مختلف المجالات، تجعل صوت الذكورة أعلى الذي يحاول جاهداً أن يسلب منها هذا الحق مدّعياً أن المرأة هي الواجهة المثيرة فقط للمجتمع، ولا يمكنها أن تحقق تقدم ملحوظ به إلا إن عملت جاهدة على إبراز مفاتنها وهذا السياق يتماشى معه كل من هو صاحب فكر سوداوي يتكدس فوق عقله كومة من الغبار المتسخ.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى