شخصيات تاريخية

من هو عبد الرحمن السميط – قصة حياته وأبرز أعماله

رجُل أراد أن يترك أثراً طيباً فـ سار على نهج الأنبياء، و أصبح قضاء حاجات الناس أول همه، إليكم كل ما تودون معرفته عن عبد الرحمن السميط.

من هو عبد الرحمن السميط وما هي أهم أعماله؟

عبد الرحمن حمود السميط ولد في الكويت يوم 15 من شهر أكتوبر عام 1947 ميلادياً، هو طبيب باطني كويتي و يعتبر من أبرز دعاة المسلمين كما ساهم في نشر الإسلام في أفريقيا و أسلم على يده أكثر من 11 مليون شخص، عُرف عن السميط تدينه منذ الصغر بالإضافة إلى حبه للتعلم و توسيع مدارك فكره.

دراسة عبد الرحمن السميط و احترافه العمل الخيري

سمع السميط أن (جامعة بغداد) كلية الطب فيها لا ينجح أحد، وهذا ما جعله يقرر الدراسة فيها كـ نوع من أنواع التحدي و ثقة بأنه سيكون أول الناجحين هناك، وبالفعل هذا ما حدث وبعد تخرج السميط من كلية الطب بـ بغداد سافر إلى (ليفربول) ليُكمل دراسته الجامعية ومن ليفربول إلى كندا ليتخصص في مجال الجهاز الهضمي بالإضافة إلى الأمراض الباطنية، وبعد ذلك رجع إلى الكويت وعمل في مستشفى الصباح في الثمانينات، وانتهى به الحال إلى احتراف العمل الخيري التنموي خاصة في المجتمعات المهمشة داخل أفريقيا، و بدأ السير في خطته للعمل التنموي الخيري هناك حتى أصبح من أبرز الدعاة في أفريقيا وهذا ما تسبب له في حدوث العديد من محاولات الاغتيال على يد الميلشيات المسلحة ولكنه كان ينجو من كل محاولة اغتيال بفضل الله.

ما هي إنجازات عبد الرحمن السميط؟

استطاع السميط رحمه الله أن يقوم بالعديد من الإنجازات طوال حياته، وتعد أكثر إنجازاته نصر لدين الله و المسلمين في كل بقاع الأرض، وتشمل إنجازاته التالي:

  • بناء أكثر من مائة مركز إسلامي متكامل.
  • عمل أكثر من ألف دورة تعليمية للمعلمين و أئمة المساجد.
  • دفع رسوم الدراسة لـ آلاف المسلمين.
  • تنفيذ عدة مشاريع زراعية.
  • التكفُل بعمل العديد من المخيمات الطبية في أكثر الأماكن احتياجاً.
  • كان له السبق بـ وضع حجر الأساس الأول في إنشاء جامعة الأمة بـ دولة كينيا.
  • أسلم على يده أكثر من مليون شخص في دول أفريقيا.
  • تقديم الرعاية لـ آلاف الأيتام.
  • حفر الآبار في المناطق الأكثر احتياجاً لتوفير المياه.
  • عمل مشاريع عملاقة لـ إفطار الصائمين في أكثر من أربعون دولة.
  • توزيع أكثر من خمسون مليون مصحف في جميع أنحاء العالم.
  • طبع آلاف من نسخ الكتب الإسلامية بلغات دول أفريقيا المختلفة لتساعده في نشر الإسلام فيها.

ما هي مؤلفات عبد الرحمن السميط؟

ألف عبدالرحمن الرحمن السميط العديد من الكتب وكان له الكثير من الأبحاث العلمية، ومن أبرز مؤلفاته:

  • لبيك أفريقيا.
  • دمعة أفريقيا مع آخرين.
  • قبائل الأنتيمور في مدغشقر.
  • ملامح من التنصير دراسة علمية.
  • إدارة الأزمات للعاملين في المنظمات الإسلامية.
  • السلامة والإخلاء في مناطق النزاعات.
  • قبائل البوران.
  • قبائل الدينكا.
  • دليل إدارة مراكز الإغاثة.

كيف كانت جنازة عبدالرحمن السميط؟

رحل الدكتور والشيخ الجليل عبد الرحمن السميط إلى الرفيق الأعلى يوم الخميس الثامن من شهر شوال عام 1434 هجرياً الموافق لـ الخامس عشر من أغسطس لعام 2013 ميلادياً، بعد مُعاناة طويلة مع المرض و سنوات حافلة في نصرة الدعوة الإسلامية في كل مكان، وخصوصاً دول أفريقيا، دُفن الشيخ والعالم الجليل في الكويت و قام بتشيع جثمانه آلاف من الوافدين والعديد من الشخصيات العربية البارزة، كان و ما زال الشيخ السميط رمزاً من رموز الإصلاح و الصالح في عالمنا الإسلامي، و ندعوا الله أن يتغمده برحمته الواسعة تقديراً لكل ما فعله لنشر دين الله و قضاء حاجات المسلمين.

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى