الحياة و المجتمع

أهم الأسرار لتكوين علاقة زوجية ناجحة

يتساءل الجميع عن السبل و أهم الأسرار لتكوين علاقة زوجية ناجحة، تعرف معنا الآن عليها و اجعل علاقتك بشريكك صحية وناجحة.

ما هي أهم الأسرار لتكوين علاقة زوجية ناجحة؟

الحياة الزوجية الناجحة يعني حياة زوجية سعيدة وأسرة صحية لذا من المهم التعرف على أهم الأسرار لتكوين علاقة زوجية ناجحة:

الثقة المتبادلة

على الطرفين تقدير أهمية الثقة والتي يكون عدوها اللدود هو الغيرة المفرطة لدرجة الشك، إذ أن عدم إعطاء الثقة من أحد الطرفين يؤدي بالطرف الآخر لأن يشعر أنه في سجن فيبحث عن منفذ للتحرر منه وبهذا يكون الطرف الشكاك هو المسبب في دفع الآخر للبحث عن حريته من جديد.

طقوس حب خاصة بكم

عليكم تحديد أوقات تكرسوها لجلساتكم الغرامية، سواء بمشاهدة فيلم سوياً أو الذهاب إلى المطعم ليلاً أو السينما أو حتى فكرة التمشي في الشوارع، تلك الطقوس ستجعل لحبكم هوية خاصة به كما أن عواطفكم عليها أن تكون في تلك الجلسات صحية ومتوهجة.

التحدث في المشاكل والتحاور

لا تدع المشكلة تنام بالصمت منكما، أو محاولة الاستمرار دون حلها أو مناقشتها لأن هذا سيراكم على قلبي الطرفين ويخلق نوع من الفتور مع الوقت، لذا من المهم عمل جلسة خاصة بعد كل مشكلة وما أن تهدأ النفوس لمناقشة الأخطاء وتصحيحها وعلى الطرفين أن يقدموا تنازلات للآخر للقدرة على الاستمرار ضمن علاقة يسودها المودة.

معرفة واجبات وحقوق كلا الطرفين

أكثر ما يعانيه الأزواج من مشاكل في حياتهم يكون رهن عدم معرفتهم بواجباتهم تجاه الطرف الآخر كما أمرنا الله على الفطرة التي خلقنا عليها، لذا من المهم أن يعرف كلا الطرفين واجبه تجاه الآخر وحق الآخر عليه لمرضاة ربه وشريكه.

الاحتواء

من المهم أن يعطي الزوج الأمان والاحتواء لزوجته وفي المقابل على الزوجة أن تقدم حبها وعاطفتها لزوجها لأنه بداخل كل من الجنسين طفل يحتاج الاهتمام والحب ويصحو متى وجده.

التعاون والتشارك

إن الحياة الزوجية هي تشارك في الأعمال دون إشعار الطرف الآخر أنك تفضّل عليه أو أن مساعدتك لزوجتك يمس برجولتك أو مساعدتك لزوجك في العمل يمس أنوثتك فلا يجب المبالغة في تبادل الأدوار وفي ذات الوقت يجب الاعتدال وعدم إشعار الطرف الآخر بالتفضيل عليه.

قدم لزوجتك هدية بمناسبة أو بدون

النساء كالأطفال يحتاجون أن يجدوا تعبيرات الحب بأشكالها المتنوعة فتلك تغذي عاطفتهم التي خلقهم الله عليها.

ما هي أهم الطرق لعلاقة زوجية ناجحة؟

إن الحب أساس العلاقات الناجحة ولكنه ليس شفيعاً دائماً لاستمرار العلاقة الزوجية الصحية وهناك طرق عليك اتباعها من أجل الوصول إلى أفضل علاقة تجمعك مع شريكك:

  • الصدق: أهم بند من بنود العلاقات الجيدة.
  • الاحترام: هو أساس العلاقات فمتى وصلت العلاقة إلى حد قلة الاحترام وصلت بهذا إلى طريق مسدود ليس به أي استجابة من الطرفين بسبب شعور الإهانة الذي ينتقل للطرف المتضرر من قلة الاحترام.
  • إعطاء المساحة الخاصة: اعطي شريكك مساحته الخاصة لكي لا يشعر أنه مقيد ويستطيع بهذا أن يشعر بأنه لا يزال يعيش حياته حراً وليس الزواج هو الرابطة التي أسرته.
  • حل المشاكل دون تجاوزها: بدون نقاش وإياك ترك الطرف الآخر ينام وهو مستاء مما حدث، لأنك بهذا تعوده على الاكتفاء بنفسه دون حاجته إليك ما لم تكن معه في وقت حزنه، ففي تلك الحال سيشعر أنه ليس له منك نفع ولن يرغب بوجودك أثناء شعوره بالسعادة لأنك لم تحتضنه وتشد على يده عندما كان محبطاً أو مستاءً منك.

ما هو سر نجاح العلاقة الزوجية في الإسلام؟

حث الإسلام على بناء المودة والرحمة من أجل الوصول إلى علاقة زوجية سليمة ونص على مجموعة واجبات وحقوق لكلا الطرفين من أجل تحقيق السعادة الزوجية ومن أسس الإسلام في الزواج التي أمرنا بها لتحقيق النجاح في إطار العلاقة:

تحمّل المسؤولية

إذ أكد الإسلام على واجبات كل من الزوجين في تحمل المسؤولية الملقاة على كاهلهما فالزوج عليه حفظ وتحمل مسؤولية بيته وتأمين معيشتهم والزوجة عليها تدبر أمر أسرتها وبيتها وحفظه وكما في قول نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم: (كُلُّكُمْ راعٍ وكُلُّكُمْ مسؤول، فالإِمامُ راعٍ وهو مسؤول، والرَّجُلُ راعٍ علَى أهْلِهِ وهو مسؤول، والمَرْأَةُ راعِيَةٌ علَى بَيْتِ زَوْجِها وهي مسؤولة، والعَبْدُ راعٍ علَى مالِ سَيِّدِهِ وهو مسؤول، ألا فَكُلُّكُمْ راعٍ وكُلُّكُمْ مسؤول).

المعاشرة بالمعروف

يبين الإسلام أهمية المعاشرة بالمعروف فلا يقسى الزوج على زوجته ولا الزوجة تسيء لزوجها وأن يحفظا الود والمحبة بينهما وآلا يكونا فظين وغليظين مع بعضهما، كما في قوله تعالى: (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ).

المشاركة والتعاون

خلق الله الذكر ليكمل الأنثى وخلق الأنثى لتكمل الذكر فلا يعيش أحدهما دون حاجته للآخر لذا وجب عليهما تشاركا الضراء والسراء معاً والتحمل لمواجهة الحياة بالحب والتشارك الذي يجمعهما.

حفظ الأسرار

متى خرج سر البيت وصلت البغضاء والكراهية إلى حد لا يستطيع كبته وإصلاحه فيجب على الزوج أن يحفظ أسرار منزله ومشاكله وكذلك الزوجة وكما بيّن لنا رسولنا الكريم في قوله: (إنَّ مِن أَشَرِّ النَّاسِ عِنْدَ اللهِ مَنْزِلَةً يَومَ القِيَامَةِ، الرَّجُلَ يُفْضِي إلى امْرَأَتِهِ، وَتُفْضِي إِلَيْهِ، ثُمَّ يَنْشُرُ سِرَّهَا)، فإن هذا الفعل غير مستحب في ديننا الكريم لما له من آثار سيئة تعود على الطرفين.

أهم أسرار الرجال في الحياة الزوجية

هناك الكثير من الأشياء التي يتمناها الرجال من زوجاتهن ليكونوا بهذا قادرين على ربط وصال تلك العلاقة والالتزام بها وعدم التعدي والإساءة ومن تلك الأسرار:

  • رفض العناد: يرغب الرجل بأن يشعر بمكانته لدى زوجته فلا ترفض له أمراً كان لصالحها ولا تعانده وأن يكون له حضوره في قلبها وفي منزله.
  • الاهتمام: يحب الرجل الاهتمام من الزوجة لأنه بهذا يشعر بكم الحب في قلبها فيقابلها بذات الشعور.
  • المتعة والروح المرحة: يحب الرجل المرأة المرحة القادرة على خلق جو مميز وممتع كما أن الزوجة المملة ستشعره بالفتور والنفور مع الوقت لذا اعملي على خلق الأجواء اللطيفة التي تسعد كليكما.
  • العلاقة الحميمية: هي النقطة الأهم لدى الرجل لذا عليكِ التنبه إلى أن تكوني مميزة وجميلة وتحاولي فعل كل ما يحبه وخلق جو رومنسي رائع لتهيئة جو لطيف.
  • الثقة بالنفس: يحب الرجل المرأة الواثقة من نفسها لا الضعيفة التي لا تشعر بذاتها وتجد نفسها مكسورة دائماً فهذا يجعله في حالة نفور من شدة ضعفها وعدم ثقتها بنفسها وسينظر لها كما تنظر لنفسها مع الوقت.
  • المظهر الجميل: يحب الرجل أن يرى زوجته بأبهى حلة وطلة في المنزل فلا تنسي نفسك في زحمة اهتمامك بأولادك ومنزلك وحاولي أن تجدي الوقت لتهتمي فيه بنفسك من أجلك أولاً ثم من أجل زوجك.

أهم أسرار النساء في الحياة الزوجية

أيضاً هناك الكثير من الأشياء التي تتمناها الزوجة في فارس أحلامها لتقدم له بالمقابل أضعاف العاطفة لأن الأنثى خلقت من عاطفة كبيرة تستطيع أن تملأ قلبك بفائض منها ولكن عليك معرفة أسرار الوصول إلى قلبها من أجل خلق حياة زوجية سعيدة:

  • تحب المرأة الاهتمام والبذخ به، لأنها خلقت وبداخلها طفلة تحتاج الاحتواء والاهتمام دائماً.
  • تهتم المرأة بالتفاصيل لذا تنبه لأي فعل منك قد يدمر تلك التفاصيل التي تهمها فمثلاً تعمل المرأة بحنكة على محاولة إلقاء جملة على مسامعك عن شيء تحبه لترى إن كنت ستتنبه لهذا وتفعله أو لا، لذا احرص على عدم إشعارها بالخيبة.
  • احرص على احتوائها في المشاكل ولو كانت مخطئة لأن ردة فعلك القاسية ستشعرها بالضعف والخذلان منك إذ أن المرأة خلقت وبها عاطفة حنية كبيرة تحتاج في المقابل احتوائك لها ومن ثم تنبيهها على اغلاطها دون قساوة لأنك متى قسيت عليها ستتمرد أكثر ولن تقابلك بالخضوع.
  • قدم الهدايا واحرص على خلق أشياء جديدة لتجديد العلاقة وبث روح الطاقة بينكما، فمثلاً في لحظة ما وبدون قرار مسبق اقترح فجأة أن تأخذها في رحلة ما أو إلى مطعم أو للتسوق وما إلى ذلك أو أحضر لها هدية بدون مناسبة أو مفاجأة ما دون علمها لأن هذا سيجذبها ويجعلها في حالة هيام بذاك الفارس الذي يحرص دائماً على إسعادها.

ما هو أهم شيء في الحياة الزوجية؟

الحب والاحترام هما أساس كل علاقة زوجية ناجحة ولكن في بعض العلاقات التي تتم عبر الزواج التقليدي تكون المودة والرحمة هما أساس استمرار العلاقة ومن ثم الوصول إلى الحب الذي قد يأتي مع التعود أو بسبب جو المودة والرحمة بين من تزوجوا بشكل تقليدي.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى