الكتب و القراءة

ملخص كتاب 1984 (جورج أورويل)

من أشهر الروايات الخيالية والسياسة المثيرة، كان لها وقعٌ خاص ورؤية مذهلة ومؤرقة للعالم ومستقبل السياسات، إليك الآن تلخيص كتاب 1984 لجورج أورويل.

ملخص كتاب 1984 جورج أورويل

تم نشر هذه الرواية في عام 1949، حيث أن جورج أورويل قدم لنا في روايته تحفة خيالية و سياسية مثيرة للغاية التي يسلط فيها على أهمية الحرية للفرد وتجنب الانحياز والتعصب وتعد من أشهر الروايات الخيالية كما أن قراءتها في ظل الأحداث والتضاربات السياسية والاجتماعية في أيامنا هذه يعد أمراً مهماً للتعمق في تلك التحفة العظيمة من الأدب الخيالي والسياسي التي تعرض الفساد بجميع صوره والتعسفية السياسية البحتة، لذا يستوجب علينا تسليط الضوء على تلك الرواية لما لها من أهمية في وقتنا الحاضر.

تلخيص رواية 1984

تبدأ أحداث الرواية في مدينة (إيرستريب) وهي مقاطعة تابعة لمنطقة (أوشينيا) في انجلترا، وتدور الأحداث فيها مع شخصية (وينستون سميث) حيث أنه عضو في الحزب الخارجي للدولة، ويعمل كموظف حكومي في وزارة الحقيقة، طبيعة عمله متمحورة في مراجعة التاريخ ومحو الأفراد المغضوب عليهم من قبل الحكومة، مما يجعله يتفاجأ بما تخفيه الدولة وحزبها من حقائق سيئة تعبر عن ماضيهم القذر، فيصيبه الملل من عمله هذا والزهد من حياته ضمن الحزب، فضلاً عن عيشه في غرفة صغيرة لا يسمح له بها سوى بتناول الخبز والنبيذ، وأيضاً لم يكن هناك خصوصية في المبنى الذي يعيش فيه لأنه ممتلئ بالكاميرات والميكروفونات السرية للمراقبة، فيبدأ بمحاولة البحث عن سبل للتخلص من اشمئزازه من هذا الحزب ويعمل بهذا بأن ينفّس عما يشعر به بالتعبير المطلق عن مشاعره عبر كتابة المذكرات وانتقاد الحزب، وهنا تقع أعين الحكومة عليه وتراقبه باستمرار لتمنعه عن التعبير عن أي شيء يكرهه ويتعارض مع فكرة الحزب القائم.

لقاء وينستون بجوليا

بعد محاولات (وينستون) البائسة للتعبير والهروب من قيد هذه الحياة، يلتقي بفتاة تدعى (جوليا) والتي كانت تشبهه في أفكارها ونبذها لما يعيشون به، فيبدأ الاثنان بمحاولة العيش بسرية خارج النطاق المتعارف عليه للحزب، كما أنهما يقعا في حب بعضهما البعض معتقدين بأنهم قد نجوا من هذا الحزب.

اعتقال وينستون وجوليا

في نهاية الرواية تستطيع الحكومة أن تقبض عليهما ويعترف (وينستون) بالكثير من الجرائم التي لم يرتكبها، كما أنه يستنجد بالحكومة لأن يعذبوا (جوليا) أكثر منه، ويتم احتجازه في الغرفة 101 وهي الغرفة الأكثر إثارة للذعر من شدة القسوة التي يعاني منها من يدخلها، وتعمل الحكومة على إخضاعهما لمعالجة إعادة تصحيح أفكارهم وإجبارهم على الانضمام للحزب مجدداً، وبعد خروجهم يلتقيان مجدداً ويعلمان بأمر خيانتهما لبعضهما البعض إذ أن (جوليا) أيضاً قد طلبت منهم تعذيبه أكثر منها، وبهذا يتحول وينستون إلى مدمناً للكحول هرباً من ذكرياته السوداء تلك.

اقتباسات كتاب 1984

في كتاب 1984 الكثير من الجمل التي تخفي ورائها معاني عميقة تحكي عن السياسة السيئة السائدة والفساد الذي يقبع داخل أروقة الحكومات وغيرها، ومن أبرز تلك الاقتباسات:

  • من المستحيل أن تؤسس حضارة على الخوف والكراهية والقسوة، فمثل هذه الحضارة إن وجدت لا يمكن أن تبقى.
  • الولاء يعني انعدام التفكير، بل انعدام الحاجة للتفكير، الولاء هو عدم الوعي.
  • ربما لم يرغب المرء في الحب، بقدر رغبته في أن يفهمه أحد.
  • وحتى يكتمل إدراكهم فسوف لا يثوروا أبدًا ولا يمكن لإدراكهم أن يكمل إلا بعد أن يثوروا.
  • إن الحزب يسعى وراء السلطة لذاتها، إن مصالح الآخرين لا تعنينا إطلاقًا، وكل همنا محصور في السلطة.
  • وقال لقد كانت الخصوصية شيئاً ثميناً جداً، فالمرء يحتاج من وقت لآخر إلى موئل يختلي فيه بنفسه، وأصول اللياقة الاجتماعية تقضي بإن يحتفظ كل من تناهى إلى معرفته هذا الأمر بالمعلومات لنفسه، بل وبدا وكأنه يتلاشى نهائياً ويلغي وجوده.

نبذة عن المؤلف جورج أورويل

إريك آرثر بلير، وهو الاسم الحقيقي للكاتب جورج أورويل، وهو روائي وصحفي بريطاني، من مواليد عام 1903، تم اختياره من قبل صحيفة التايمز في المرتبة الثانية من ضمن (أعظم 50 كاتب بريطاني منذ عام 1945) إذ برز بقوة بفضل روايته 1984 بفضل نظرته المستقبلية للسياسة والتنبؤ بما ستؤول إليه أحداث السياسة في عام 1984.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى