تاريخ الشعوب

ما سبب اختفاء مدينة اطلانتس المفقودة ومن هم سكانها؟

مدينة أسطورية غارقة تحت الماء في الماضي البعيد حاملة معها حضارة متقدمة وثقافة كاملة لم يكتشفها أحداً إلى اليوم، فما هي حقيقة مدينة اطلانتس.

ما هي مدينة اطلانتس و ما هو سبب اختفائها ومن سكانها؟

وصف الفيلسوف (كريتياس) اطلانتس بأنها جنة الله على الأرض، وفيها تنمو كل النباتات والخضروات والفواكه وتحيا كل الحيوانات والطيور، وبها ينابيع المياه الحارة والباردة، وكل شيء فيها نظيف وجميل وشعبها من ارقى الشعوب وأعظمها، و وفقًا للأسطورة المذكورة عن اطلانتس، بأنها كانت حضارة عظيمة تملك قوة بحرية لا مثيل لها، كما كانت مكونة من عدة جزر متحدة مفصولة بخنادق كبيرة و متصلة بقنوات تصل لـ مركزها و تحيط ببعضها البعض كـ عجلات العربة، ذكر أيضاً الباحثين إن اطلانتس كانت غنية بالمعادن كـ الذهب والفضة وبها حياة برية غريبة و فريدة من نوعها، وأول من ذكر تلك المدينة الغامضة هو الفيلسوف اليوناني (أفلاطون) عام 360 قبل الميلاد، فقال إن مؤسسي اطلانتس كانوا نصف آلهة ونصف الآخر منهم كان في شكل إنسان وبأن تلك الحضارة وجدت فعلاً بالفعل في مكان ما تحت الماء بـ المحيط الأطلسي في الجهة الغربية لـ جبل طارق، وبأن سكانها هم بناة الأهرامات وهذه الفرضية بعدة تماماً عن الحقيقة.

ماهو سبب اختفاء اطلانتس؟

ذكرت الروايات إن أهل تلك المدينة أصبحوا جشعين ومنهم من كانوا فسقة جبارين، لذا أنزل الله عليهم عذاب و أهلكهم جميعاً، وهناك آراء أخرى تقول إن سبب اختفاء اطلانتس كان بسبب زلزال كبير بلع تلك الحضارة وكل من عليها.

كيف غرقت اطلانتس؟

بحسب ما ورد في كتابات أفلاطون عن اطلانتس الضائعة، بأن تلك المدينة وكما ذكرنا لكم من قبل تقع في المحيط الأطلسي، فـ يعتقد الفيلسوف أفلاطون أن سباب اندثار أو غرق اطلانتس، هو حدوث معركة كُبرى بين سكان (أثينا) و سكان (أطلانتس)، ويقال بأن سكان أثينا استطاعوا الانتصار في هذه المعركة وفي اليوم التالي من تلك الهزيمة الكبرى حدثت كارثة تسببت في غرق اطلانتس واختفائها من الوجود في غمضة عين.

مدينة اطلانتس المفقودة
مدينة اطلانتس المفقودة

هل مدينة اطلانتس حقيقة؟

لا يعتقد العلماء والباحثين أن اسطورة اطلانتس المزعومة يمكن أن تكون قصة حقيقة، فهناك بعض الآراء التي تقول بأن قصة اطلانتس مستوحاة بشكل جزئي من بعض الأحداث الحقيقية التي حدثت في التاريخ اليوناني خلال حقبة من الزمن، كما أن أحد الاحتمالات المطروحة و بقوة أن ما تسمى بـ (الحضارة المينوية)، والتي ازدهرت في (جزيرة كريت) قبل 1400 سنة قبل الميلاد في العصر البرونزي، يمكن أن تكون هي مصدر الإلهام لقصة اطلانتس المعروفة حالياً، أما المؤمنين بـ حقيقة اطلانتس فـ إلى الآن هم مستمرين في البحث لوجود الدليل القاطع على وجود تلك الأسطورة، بحجة أن (طروادة) كانت بـ يوم من الأيام خيالاً بالنسبة للعديد من المؤرخين، حتى أثبت عالم الآثار (هاينريك شليمان) في القرن الـ 19 حقيقة وجودها.

حقيقة وجود خريطة اطلانتس؟

وجدت بعض الخرائط مع بعض البحارة تثبت وجود جزيرة أو مدينة في الماضي لم يعد لها وجود الآن و يُرجح العلماء أنها اطلانتس، و من أقدم الخرائط لتلك المدينة المفقودة (خريطة كيرشر) التي كانت متواجدة عام 1665 لصاحبها (أثناسيوس كيرشر) و تظهر على هذه الخريطة مدينة اطلانتس الأسطورية في وسط المحيط الأطلسي قبل غرقها، إلى الآن لا يعرف حقيقة وجود تلك المدينة أو القارة الغامضة وهذا على الرغم من هناك عدد كبير من الباحثين يحاولون حل هذا اللغز من سنين.

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى