اضطرابات نفسية

ما هو مرض الشيزوفرينيا وكيفية علاجه

اضطراب ذهني يجعل حياتك مبنية على هلاوس وأصوات غريبة تسمعها، لنتعرف معاً ما هو مرض الشيزوفرينيا أو فصام الشخصية وكيفية علاجه.

ما هو مرض الشيزوفرينيا؟

هو اضطراب عقلي مزمن يجعل الفرد في حالة انفصال عن الواقع ويعاني المريض من هلاوس وأوهام تؤثر على تفكيره وإدراكه وسلوكياته ومن تلك الهلاوس أن الفرد قد يسمع أصوات غير موجودة ويشابه بهذا نوع من الذهان.

ما هي أنواع فصام الشخصية؟

هناك عدة أنواع من الشيزوفرينيا يتميز كل نوع عن الآخر بحيث يسهل تشخيص كل واحد بناءً على أعراضه ومن تلك الأنواع:

انفصام بارانويدي

أو ما يعني فصام (بارانويا) وهو جنون الشك والارتياب وتتمثل أعراضه بشعور المريض بالارتياب نحو كل شيء سيقدم عليه ويبقى في حالة شك بكل من حوله عدا عن تعرضه لهلاوس سمعية شديدة.

فصام غير منتظم

والذي يختلف عن غيره من الأنواع بأن المريض المصاب به لا يتعرض لهلاوس سمعية إنما تشمل أعراضه التحدث بكلام غير منتظم والتصرفات الغير لائقة مع الغير وتبلد مشاعره وعدم اهتمامه بنظافته الشخصية وعدم قدرته على القيام بمهام بشكل منتظم أو إتمامها.

فصام جامودي

أو ما يسمى الفصام التخشبي وهو الذي يعاني به المريض من حالة جمود وانعدم في الحركة أو عكسها وهو فرط في الحركة حيث يبقى الفرد في حالة سكون تام وتقليد حركات الآخرين وكلامهم وسلوكهم أو القيام بحركة عشوائية لا منطقية مثل التأرجح أو قضم الأظافر.

فصام غير متمايز

وهذا النوع يتميز بأعراض تتمثل في اضطرابات في النوم وكلام غير منتظم وجنون الارتياب وهلاوس سمعية وتصرفات غريبة جداً مع سلوك جامودي.

فصام بسيط

وتكون أعراضه أقل حدة بين باقي أنواع الفصام في البداية لكنه يزداد سوءاً مع الوقت وتطغى فيه الأعراض السلبية بشدة حيث يكون المريض المصاب به بطيء الحركة ويعاني من ضعف الذاكرة ويهمل نظافته الشخصية.

الفصام المتبقي

وهو نوع الفصام الذي يكون قد تم تشخيص مرضى الفصام مسبقاً ولم تعد تظهر أعراضه بشكل واضح عليهم وهنا يكون قد تبقى جزء من الفصام متمثل بنوع من تبلد المشاعر وبطء في الكلام وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

ما هي أعراض مرض فصام الشخصية؟

من الأعراض الشهيرة لهذا الاضطراب والتي يمكن تلخيصها كما يلي حيث تتمثل الأعراض في:

  • شعور الضلال، أي يصبح المريض في حالة توهم كبيرة حيث يخيل له أن هناك من يرغب بإيذائه أو أن كل فعل وتعليق مقصود وموجه له أو أن هناك كارثة على وشك أن تحدث.
  • هلاوس مثل سماع أصوات غير حقيقية وغير موجودة أو حتى رؤية أشياء غير موجودة.
  • حديث غير منظم يتبعه سبب وجود أفكار غير منظمة ومشتتة تجعل حديث المريض عشوائي وغير متزن.
  • سلوكيات غير منظمة وتصرفات عشوائية غير مسؤولة مع فرط في الحركة أو انعدامها تماماً.
  • إهمال النظافة الشخصية وتبلد في المشاعر وعدم الاهتمام بالأنشطة اليومية ويفقد الشغف اتجاه كل شيء ولا يستطيع الاستمتاع بأي شيء.
  • اضطرابات في النوم.

ما هي أسباب فصام الشخصية؟

لا يوجد سبب دقيق وواضح يعود عليه مرض الشيزوفرينيا لكن يرجح العلماء والأطباء إلى مجموعة عوامل تؤدي للإصابة بهذا الاضطراب ومن تلك الأسباب:

  • عوامل وراثية جينية.
  • عوامل بيئية محيطية.
  • اختلال ببعض المواد الكيميائية في المخ.
  • تغيرات في الناقلات العصبية دوبامين و جلوتامات.
  • قد يعود لمشاكل حدثت للأم أثناء أو بعد الولادة مثل نقص الأكسجة وعدم توافق زمر الدم.
  • عدوى في الدماغ.
  • مواقف حياتية صعبة وظروف قاهرة.

ما هي مراحل مرض الشيزوفرينيا؟

هناك ثلاث مراحل لمرض الفصام حيث يمر بها بالتسلسل وفي حال التشخيص المبكر قد تجنب نفسك من وضع أكثر سوءاً ويحتاج وقت أكثر للعلاج حيث تمر المراحل في:

المرحلة الباردة: وهي التي تكون أعراضها بسيطة مشابهة للاكتئاب أو اضطرابات نفسية أخرى.
المرحلة الحادة: وهنا ينتقل للمرحلة الثانية والتي تكون أكثر حدة وفيها يعاني المريض حالة من الذهان وهلاوس وجنون الارتياب.
المرحلة المتبقية: وهنا يعود المريض للمرحلة الباردة تقريباً وتصبح الأعراض أقل حدة ولكنها قد تعود للمرحلة الحادة عند بعض الأشخاص.

ما هو الفرق بين الفصام والانفصام؟

يتم الخلط دائماً بين الفصام والانفصام ولكن يكمن الفرق الكبير بينهما أن الفصام هو اضطراب ذهني عقلي أما الانفصام فهو اضطراب نفسي وحيث أن الانفصام هو شعور الفرد بأنه يعيش داخل شخصين لكل منهما طريقة تفكير وشخصية مختلفة ويجعل ذاكرة المريض شبه ميتة لعدم تذكره أي شيء يخص الشخصية الأخرى التي به ويسمى أيضاً اضطراب الشخصية المتعددة أنا الفصام فهو عبارة عن هلاوس وأفكار ومعتقدات خاطئة تبنى في عقل المريض وتغير سلوكه بناءً عليها.

كيفية علاج مرض فصام الشخصية؟

يتطلب هذا المرض علاجاً مستمراً حتى لو اختفت الأعراض لأن الشخص يكون مهدد لتكرار الحالة من جديد وبصورة أسوأ ومن طرق علاج مرض الشيزوفرينيا:

  • العلاج النفسي أي السلوكي المعرفة عبر التخاطب ووضع النقاط على أسباب الخوف وتوضيح أن تلك الأصوات غير موجودة وجلسات مستمرة من قبل طبيب متمرس أو فريق عمل كامل.
  • أدوية مضادة للذهان.
  • أدوية مثبطات الاكتئاب والقلق.
  • العلاج الفردي ومحاولة الفرد التكيف مع الضغط وإدراكه نتائج ما يمكن أن يودي به في حال لم يستطع السيطرة على تلك الحالة.
  • الدعم الأسري و ضمه ضمن تجمعات عائلية و إبعاده عن أي لحظة يكون فيها لوحده لتخفيف من حدة الأعراض.
  • العلاج في المستشفى عندما تصبح الأعراض أكثر شدة قد يحتاج المريض إلى الدخول إلى المستشفى ومعالجته من خلال كادر طبي مختص.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية، ويتخذ هذا الإجراء في حال لم يستجيب المريض لأي علاج سواء بالأدوية او العلاج النفسي.

ما هي نهاية مرض الفصام أو الشيزوفرينيا؟

لا ينتهي الفصام بشكل أخير لأنه مرض مزمن ولكن يحذر الأطباء من مضاعفات خطيرة يتعرض لها المريض في حال لم يتم التشخيص المبكر أو في حال إهمال المريض لحالته النفسية لأنه قد يؤدي به إلى سلوكيات خطرة عليه وعلى غيره ومن الممكن أن تتدمر حياته وإن الالتزام في العلاج يعمل على إخفاء الأعراض بشكل تام ولكن يبقى هذا قيد التزام المريض فمتى أهمل بقاؤه على العلاج سيصل إلى مرحلة عودة المرض بشكل أشرس لذا يعتمد انتهاء مرض الفصام على مدى التزام الشخص بالعلاج.

فريال محمود لولك

الكتابة هي السبيل للنجاة من عالمٍ يسوده الظلام، ننقل بها سيل المعلومات لتوسيع مدارك القارئ المعرفية، أنا فريال محمود لولك، من سوريا، خريجة كلية التربية وكاتبة منذ نعومة أظفاري، من وحي المعاناة وجدت في الكتابة خلاصي، ورأيت بها نور الله الآمر بالعلم والمعرفة، فاقرأ باسم ربك الذي خلق. فإن القراءة هي الطهارة لعقلك من كل جهل..
زر الذهاب إلى الأعلى