معلومات إسلامية

من هو النبي الذي يحبه إبليس وطلب شفاعته

لماذا احب ابليس نبي من أنبياء الله، وهل فعلاً طلب التوبة، إليكم ما تودون معرفته عن من هو النبي الذي يحبه إبليس.

من هو النبي الذي يحبه إبليس؟

النبي الذي يحبه إبليس هو موسى عليه السلام، بسبب شفاعة موسى لـ إبليس عند الله سبحانه كما ذكرت بعض المصادر الدينية، ولكن في جميع النصوص الإسلامية المنزلة من الله لم يذكر أن أحب ابليس أحداً من أنبياء الله، بل العكس فـ إبليس يعادي جميع الأنبياء لأنه يعارض الهداية والإيمان، كونه شيطان هدفه الأول إضلال البشر وإبعادهم عن طريق الحق.

هل طلب ابليس من موسى ان يشفع له؟

نعم طلب إبليس من موسى أن يشفع له عند الله، فـ ذكر (ابن عساكر) بسنده في تاريخ دمشق، و (الغزالي) في الأحياء و (ابن الجوزي) القصة التي دارت بين إبليس و موسى عليه السلام، وتلك القصة هي أن إبليس ذهب إلى موسى وطلب منه الشفاعة له عند الله، فقال يا موسى أنت الذي اصطفاك الله برسالاته وكلمك تكليماً إذا تبت، وأنا أريد أن أتوب فاشفع لي إلى ربي أن يتوب علي، فـ داعى نبي الله ربه فقبل الله تعالى منه الدعاء، بشرط أن يسجد إبليس لقبر (آدم عليه السلام)، ولكن رفض إبليس هذا الطلب وقال لـ موسى لم أسجد لـ آدم وهو حي فكيف أسجد له وهو ميت.

ماذا كانت نصائح ابليس لموسى؟

نصائح إبليس لموسى كانت إن قال له، يا موسى إن لك علي حقاً لأنك شفعت لي إلى ربك، فاذكرني عند ثلاث لا أهلكك فيهن، اذكرني حين تغضب فإني أجري منك مجرى الدم، واذكرني حين تلقى الزحف فإني آتي ابن آدم حين يلقى الزحف فأذكره ولده وزوجته حتى يولي، وإياك أن تجالس امرأة ليست بذات محرم فإني رسولها إليك ورسولك إليها.

هل يصح خبر شفاعة موسى عليه السلام لإبليس؟

ذكر الكثير من الفقهاء بأن هذه القصة ضعيفة ولا تصح فالله سبحانه وتعالى لن يأمر أحداً من خلقه أن يسجد لقبر، والله أعلى وأعلم.

هل يمكن أن يغفر الله لإبليس؟

بعد حديثنا عن من هو النبي الذي يحبه إبليس، استوقفنا سؤال تداوله عدد كبير من الناس، هل يمكن أن يغفر الله لإبليس؟ والإجابة هي بأن الله حكم على إبليس وأتباعه بجهنم خالدين فيها، فـ إلى أخر الزمان لن يتوب إبليس ولن يُغفر له ما فعله لإغواء البشر لكي يعصوا الله إلى يوم يبعثون، فقال تعالى: (قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ).

ريهام النجار

طالما كانت الكتابة هي سبيلي الوحيد لإخراج كل خواطر نفسي في شكل كلمات تُعبر كل منها عن شعوراً داخلي.
زر الذهاب إلى الأعلى